مشدداُ أنهم لم ولن ينجحوا في تشكيل أي تحالف جديد ضد الثورة الاسلامية..
فدوي: إذا ارتكب الأميركان حماقة جديدة فسيواجهون بقوة لا يمكن أن يتصوروها

طهران – كيهان العربي:- اكد نائب قائد حرس الثورة الاسلامية العميد علي فدوي، أن مساعي الولايات المتحدة لتشكيل تحالفات ضد الثورة الاسلامية هي مساعي قديمة.

وقال فدوي في حديثه لقناة الميادين، إن الأميركان لم ولن ينجحوا في تشكيل أي تحالف جديد ضد الثورة الاسلامية، لافتاً الى أن الأفضل أن يأتوا الى الخليج الفارسي لأنهم سيكونون في متناول يدنا.

واشار فدوي، الى أنه إذا ارتكب الأميركان حماقة جديدة فسيواجهون بقوة لا يمكن أن يتصوروها، مشدداً على أن اميركا لن تنجح في تحقيق أهدافها بفرض حظر السلاح على ايران.

من جهة اخرى اكد قائد سلاح البحر لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي رضا تنكسيري بانه تم رصد واعتراض حاملة الطائرات الاميركية "نيميتز" والسفن المرافقة لها قبل دخولها مضيق هرمز والخليج الفارسي بطائرات مسيرة وطنية الصنع.

وقال الادميرال تنكسيري أمس الاربعاء خلال مراسم انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية للقوة البحرية للحرس الثوري.

واكد: انه خلال عملية الرصد والاعتراض تم تحديد حاملة الطائرات "نيميتز" بمعية السفن الحربية المرافقة لها والتي تشمل المدمرتين 114 و 115 والبارجتين 58 و 59 والفرقاطتين الدوريتين 9 و 12 وسفينة خفر سواحل 1333 تابعة للجيش الارهابي الاميركي، قبل دخولها مضيق هرمز والخليج الفارسي.

واضاف: ان جميع مهمات القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية ستكون تحت غطاء الطائرات المسيرة وطنية الصنع وان انضمام 188 طائرة مسيرة ومروحية وطنية الصنع للقوة البحرية للحرس الثوري، سيمنح قوة خاصة للقوة البحرية للحرس في دمج المهمات البحرية والجوية.

وقال قائد القوة البحرية للحرس: ان رصد وتتبع جميع التحركات البحرية في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان سيصبح ممكنا بواسطة هذه الطائرات المسيرة التي ستزيد سعة قدراتنا في هذا المجال بصورة كبيرة جدا.

هذا ونشر حرس الثورة الاسلامية أمس الأربعاء، صوراً لرصد حاملة طائرات أميركية بطائرات مسيرة لحظة دخولها مياه الخليج الفارسي.

وفي 18 سبتمبر، دخل أسطول أميركي بقيادة حاملة الطائرات "نيميتز" مياه الخليج الفارسي، ولكن منذ لحظة دخول حاملة الطائرات نيميتز والمجموعة التي ترافقها إلى الخليج الفارسي، تم رصد ومراقبة جميع تحركات هذه المجموعة من قبل الطائرات المسيرة التابعة للحرس الثوري.

والبحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية التي تتولى مسؤولية تأمين مياه الخليج الفارسي منذ عام 2007 ، نشرت عدة مرات صوراً لرصد ومراقبة المجموعات البحرية الأمريكية والاجنبية، والتي تُظهر القوة المطلقة لقوات حرس الثورة في حماية مياه المنطقة.