دويتشه فيله؛ ايران تلتاف على الحظر النفطي ببيع مكثفات الغاز

طهران/كيهان العربي: ذكرت "دويتشه فيله" في تقرير؛ ان الشركات المعقبة لناقلات النفط، قد رصدت افراغ حمولة بحجم 2 مليون برميل من مكثفات الغاز الايرانية في موانئ فنزويلا. اذ ان هذه السفينة الايرانية قد غيرت اسمها الى "هاني" بعد تحركها صوب فنزويلا.

ان مكثفات الغاز هي نوع من النفط الخام الخفيف جدا، ومرتفع الثمن، يستخرج من حقول الغاز. وان فنزويلا حين تمزج هذا الغاز مع النفط الثقيل الذي تمتلكه سيتسهل عليها مراحل تكرير النفط.

ان الطاقة الاستيجابية لمصافي فنزويلا خلال الاعوام الماضية تراجعت من 5/1 مليون برميل يوميا الى 100 الف برميل مع بداية العام الجاري، فيما عمرت ايران مصفيين لفنزويلا في مارس الماضي لترتفع الطاقة الاستيعابية الى 200 الف برميل في اليوم.

ولا يعلم الى الان سعر البرميل من مكثفات الغاز الذي تبيعه ايران لفنزويلا، فيما تذكر منظمة اوبك ان معدل سعر النفط الخام الثقيل الايراني للشهر الماضي اقل من 46 دولارا، وبذلك وبالنظر لارتفاع سعر المكثفات الغازية عدة دولارات عن النفط الثقيل فيحتمل ان تكون قيمة مليوني برميل للحمولة الايرانية ما يقرب من 95 مليون دولار.

وكانت ايران قد ارسلت قبل اشهر خمس محمولات من البنزين بحجم 5/1 مليون برميل الى فنزويلا.

هذا والتفت الشركات المعقبة لناقلات النفط مؤخرا، ان ثلاث ناقلات ايرانية بحمولة تصل 800 الف برميل من البنزين قد خرجت من مضيق هرمز، ومن المقرر ان تصل قناة السويس قبل اسبوعين.

وتحتمل الشركات المعقبة ان تكون وجهة السفن الى دولة فنزويلا.