مشيرة الى تدميره سياسة اميركا الخارجية..
شيرمان: نهج إدارة ترامب تجاه ايران مكلف ومؤلم

نيويورك - وكالات انباء:- انتقدت "ويندي شيرمان" العضوة السابقة في فريق التفاوض الأميركي في إدارة "باراك أوباما"، السياسة الخارجية لإدارة ترامب بشدة ، مضيفة أن نهج إدارة ترامب تجاه إيران كان مكلفا ومؤلماً.

واشارت "شيرمان" في مقال بعنوان "التدمير الكامل للسياسة الخارجية الأميركية في عهد ترامب" نشر في صحيفة فورين بوليسي يوم الجمعة ، الى فشل نهج سياسة الادارة الاميركية تجاه التهديدات العالمية ، بما في ذلك كوفييد 19 وروسيا وإيران والصين وكوريا الشمالية.

وكتبت "شيرمان" في هذا المقال "نتيجة لفشل ترامب منذ توليه السلطة ، ابتعد الشرق الأوسط عن السلام وأقتربت فلسطين من اندلاع انتفاضة جديدة ويواجه الشعبان الكوبي والفنزويلي مستقبلا قاتما ولا توجد تحديات حقيقية لروسيا أو الصين.

وتابعت "نهج ترامب للسياسة الخارجية تجاه إيران هو نهج آخر مؤلم ومكلف فقد مرت أكثر من ثلاث سنوات على انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي ، وإيران لديها تخصيب أكثر، ومنشات نووية أكثر نشاطًا ، وتقنيات أكثر تقدمًا ووقتا أقصر لانتاج السلاح النووي ."

وفقًا لشيرمان ، فان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والممثل الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك وفي الوقت الذي يدعيان أنهما يتبعان سياسة الضغوط القصوى ضد إيران ، لكن هدفهما النهائي لا يزال غير واضح على الرغم من الإصرار على عدم تغيير النظام في إيران.

ومع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتحديات العديدة التي يواجهها ترامب للفوز بالانتخابات ، تؤكد شيرمان أن السياسة الخارجية الأمريكية قد تم تدميرها في عهد ترامب وأن هدفه الوحيد المتبقي للفوز بالانتخابات هو كسب المساعدة الخارجية(روسيا).

ووفقًا لشيرمان، فإن صمت إدارة ترامب بشأن تقارير عن تعاون طالبان مع روسيا لقتل القوات الأميركية في افغانستان هو مثال واضح على فشل سياستها الخارجية مع اقتراب الانتخابات.