ازاحة الستار عن أول مضخة هيدروليكية لآبار النفط محلية الصنع


آبادان-إرنا:- أزيح الستار في منطقة أروند الحرة، عن أول مضخة هيدروليكية سطحية متعددة المراحل لآبار النفط، تم تصنيعها بواسطة خبراء إيرانيين، في مراسم حضرها رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشورى الإسلامي.

وفي هذا السياق، أوضح مساعد مدير منظمة منطقة أروند الحرة لشؤون الإستثمارات والمهن، سيد علي موسوي، ان هذا الإنجاز الوطني تم بائتمان قدره 100 مليار ريال وأتاح فرص عمل لـ 9 آلاف شخص بشكل مباشر وغير مباشر في البلاد.

وتابع موسوي، ان شركة إيرانية قائمة على المعرفة قامت بإنتاج الجيل الأول من المضخات الهيدروليكية السطحية متعددة المراحل ومزدوجة المفعول لاستخراج ونقل النفط والغاز، والتي دخلت دائرة الإنتاج في المناطق اليابسة في البلاد لإعادة تشغيل آبار النفط والغاز غير المنتجة.

وأضاف، ان هذا الإنجاز سيحقق الاكتفاء الذاتي للبلاد في المجالات الفنية والهندسية لصناعة النفط.

وأشار الى إن إنتاج كل واحدة من هذه المضخات يحقق وفورات في النقد الأجنبي بقيمة أربعة ملايين دولار لصناعة البلاد.