Saturday 24 August 2019
رمز الخبر: ۹۹۳۵۷
تأريخ النشر: 14 August 2019 - 21:19


طهران- كيهان العربي: في اشارة الى ايقاف ناقلة النفط البريطانية من قبل ايران فقد علقت "نشنال اينترست" على ان بريطانيا لم تعد رائدة الاقتدار البحري.

واضافت النشرة الاميركية؛ لقد كان لبريطانيا العظمى يوما ما قوة بحرية باهرة. وتطلق على مدمراتها اسماء مشخصة مثل؛ اوليتماتيم او المهلة المحددة، والشجاع والذي لا يوصف. وقبل ان يكون الاسطول البحري البريطاني سببا للاعتزاز القومي بين البريطانيين كان بمثابة مصدر اطمئنان وضامن لمصالح بريطانيا.

ففي اوائل ثمانينات القرن الماضي وفي حكومة رئيسة الوزراء "مارغريت تاتشر" كان عديد القوة البحرية البريطانية 64 مدمرة حربية و16 غواصة، فيما تصل قطعاتها اليوم الى 19 مدمرة نصفها قيد الصيانة، فيما تراجعت اعداد الغواصات لتصل الى عشرة، كل ذلك لعدم الاستثمار في المجال الدفاعي.

وبسبب هذه الحالة من التأرجح في الاستثمار تواجه بريطانيا وسائر الدول الغربية اليوم ضعفا في الحفاظ على مصالحها بحيث تنعدم القدرة في مواجهة السلوك العسكري لايران في الخليج الفارسي.

وحول قدرات ايران كتبت "نشنال اينترست": خلال السنوات الاربعين الماضية عمدت ايران ليس بشكل مباشر بل عن طريق منظمات تابعة لايران تعنى بالشؤون الحربية.

كما وعززت ايران من قدراتها الصاروخية.

هذا واعلنت بريطانيا ارسال اسطولها الحربي الثالث الى المنطقة لحماية ناقلات النفط، بعد ان اوقفت ايران ناقلة نفط بريطانيا في مضيق هرمز.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: