Tuesday 10 December 2019
رمز الخبر: ۹۹۳۰۸
تأريخ النشر: 13 August 2019 - 20:49

طهران- كيهان العربي: افادت صحيفة "هاآرتس" ان انفعال "ترامب" حيال استعراض ايران لقدراتها تسبب في قلق ويأس "اسرائيل".

وكتبت الصحيفة: ان التشطر واضح بين التحالف الاميركي في المنطقة لمواجهة ايران، بحيث لايمكن ان نتحدث عن التماهي في سياسة ترامب، وصار واضحا مدى خطأ ترامب في تقييمه لايران.

فقد خرج "ترامب" العام الماضي من الاتفاق النووي ومن ثم صعد من معدل الضغوط الاقتصادية على ايران وهدد الشركات التي تتعامل مع ايران، كل ذلك لجرها لطاولة المفاوضات وفرض شروط جديدة، الا ان ايران لم تتراجع.

"ان ايران بمهاجمتها للمصالح النفطية لبعض دول الخليج الفارسي قد ردت على الضغوط الاميركية.

ورغم ان بعض المسؤولين المقربين من ترامب وبالذات جون بولتون كانوا بصدد تغيير النظام في ايران وقدروا انها ستنتهي بحرب، ولكن ليس هذا ما كان يفكر به ترامب، فقد رفض حتى الرد على اسقاط الطائرة المسيرة".

ان رفض ترامب بالرد العسكري على ايران تسبب في ان تعيد الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي حساباتها بخصوص سياستها حيال ايران، ويمكن الاشارة هنا الى توصل خفر السواحل لدول الامارات لاتفاق مع ايران خلال زيارة وفد اماراتي لطهران مع قرار ابوظبي خفض عديد قواتها في اليمن.

ولاشك في ان تراجع الامارات في اليمن سيبطل المشروع السعودي بالسيطرة على اليمن مما سيبقي شمال اليمن بيد حركة انصار الله، وكل ذلك يمثل اسوأ الاخبار بالنسبة لاسرائيل، فحضور الحوثيين في المنطقة، ويسهل نقل الاسلحة من ايران الى حركة حماس عن طريق البحر الاحمر، كما وستتمكن ايران عن طريق الحوثيين تهديد الملاحة البحرية الاسرائيلية والسفن الحربية لهذا الكيان في باب المندب.

ان نتائج الاتفاقيات الاخيرة تعكس بشكل واضح، ان الامارات قد انسحبت من حرب اليمن، وان مساعي السعوديين ستبوء بالفشل. وكان واضحا من البداية انه ليس سهلا اي اجراء ضد ايران، والان قد تعقدت الامور اكثر فاكثر. كما وتلف الشكوك نجاح ترامب في ستراتيجيته، وبذلك انسحب اليأس الى اسرائيل.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: