Tuesday 20 August 2019
رمز الخبر: ۹۹۲۸۵
تأريخ النشر: 13 August 2019 - 20:43

الرئيس الاميركي دونالد ترامب والمقربون منه، كما لو انهم تم استنساخهم من اصل واحد، فجميعهم يتشابهون الى حد التناظر، بالثراء الفاحش، والفساد المالي، والحياة الشخصية المتخمة بالفضائح، والتاريخ الاسود، والانحرافات الاخلاقية.

الراي العام الاميركي مشغول اليوم بتداعيات قضية انتحار احد المقربين من ترامب وهو الملياردير الأميركي جيفري إبستين، في زنزانته بنيويورك ، حيث كان ينتظر محاكمته بتهم الاتجار بالقاصرات وتعريضهن للعبودية الجنسية وتقديمهن لشخصيات غنية من مشاهير العالم.

لائحة الاتهام الفدرالية ضد ابستين على التدقيق في علاقته بمجموعة من الشخصيات البارزة في الحكومة والسياسة والأعمال والأوساط الأكاديمية والعلوم والأزياء على مدار سنوات، ويتقدم هذه الشخصيات الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

كما اتهم إبستين قبل عشر سنوات بالاستعانة بخدمات غير مشروعة لعشرات القاصرات في منزله بولاية فلوريدا، وحصل على حكم مخفف بالسجن بعدما توصل لاتفاق مع الادعاء العام حماه من إجراء المزيد من التحقيقات.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: