Tuesday 22 October 2019
رمز الخبر: ۹۷۴۹۷
تأريخ النشر: 13 July 2019 - 20:33
داعياً مسؤولي الاقليم أخذ تحذيرات طهران على محمل الجد..



طهران - كيهان العربي:- اعلن حرس الثورة الاسلامية في إيران قصف مواقع تابعة لجماعات إرهابية على الحدود مع كردستان العراق بالصواريخ الدقيقة والمدفعية الموجهة بالليزر والطائرات المسيرة، وقال الحرس في بيانه: أن القصف أسفر عن قتل وجرح عدد كبير من الإرهابيين.

وورد في بيان حرس الثورة الاسلامية، إنه اثر النشاطات الارهابية الاخيرة المدعومة من قبل الاستكبار العالمي في مناطق بغرب وشمال غرب البلاد واستشهاد احد ابطال الحرس الثوري وجرح اثنين آخرين والمحاولات اليائسة الرامية لزعزعة الامن في محافظتي آذربايجان الغربية وكردستان وبعد التحذيرات التي وجهتها طهران لمنطقة كردستان العراق الرامية للحد من استخدام المجموعات الارهابية المناطق الحدودية منطلقا لاهداف التدريب والتنظيم ودفع الارهابيين الى التسلل عبر المناطق الحدودية وتنفيذ عمليات ارهابية تستهدف الامن في ايران لذلك بدأ حرس الثورة الاسلامية باستهداف مقرات الارهابيين منذ يوم الاربعاء الماضي.

واضاف: إن هذه العمليات تم تنفيذها بمشاركة الوحدات الصاروخية والطائرات المسيرة والمدفعية التابعة للحرس الثوري واستهدفت المقرات الناشطة للارهابيين ماأدى الى تدميرها وقتل وجرح عدد كبير منهم.

وتابع: إن هذه العمليات تم تنفيذها بعد القيام بعمليات استخبارية دقيقة في مجال التعرف على اماكن انتشار الارهابيين لذلك تم استهداف مقراتهم بدقة بالغة وتم تصوير مراحلها وسيتم نشر المزيد من التفاصيل عنها لاحقاً.

ولفت حرس الثورة الاسلامية الى محاولات الارهابيين باستغلال سكان القرى واستخدامهم كدروع بشرية، داعياً اهالي كردستان العراق الى الابتعاد عن أماكن تواجد المجموعات الارهابية وانتشارهم والقيام بطردهم.

وشدد أن الامن الوطني وصون الاستقرار والهدوء بين اوساط الشعب الايراني لاسيما سكان المحافظات الحدودية بمثابة خط أحمر للقوات المسلحة ومنها القوة البرية التابعة للحرس الثوري التي لن تجامل أحدا بهذا الشأن وأنها ستستهدف الارهابيين في جميع مخابئهم وتلقنهم دروسا قاسية جراء ممارساتهم الاجرامية.

ودعا حرس الثورة الاسلامية اقليم كردستان العراق الى اخذ تحذيرات الجمهورية الاسلامية في ايران على محمل الجد وأن لاتسمح لاراضيها أن تكون ملاذا للارهابيين ومنطلقا في نشاطات تدريبهم وتسليحهم بهدف ارتكاب الجرائم وزعزعة الامن المستديم في البلاد.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: