Tuesday 22 October 2019
رمز الخبر: ۹۷۴۷۸
تأريخ النشر: 13 July 2019 - 20:31

يخطط مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) لجمع مزيد من المعلومات من وسائل التواصل الاجتماعي عبر مراقبتها.

وأصدر المكتب مؤخرا دعوة لإجراء عقود من أجل الحصول على أداة جديدة لمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا لطلب تقديم العروض (RFP) وهو نوع من الطلبات التي تعلن فيها الشركة أو المنظمة عن توافر التمويل لمشروع أو برنامج معين، فإن "أف بي آي" يبحث عن "أداة إنذار مبكر" من شأنها أن تساعده في مراقبة "الجماعات الإرهابية والتهديدات الداخلية والنشاط الإجرامي وما شابه".

وستوفر هذه الأداة لمكتب التحقيقات الفيدرالي إمكانية الوصول إلى ملفات التعريف الكاملة للأشخاص ذوي الاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد يشمل ذلك معلومات مثل معرفات المستخدمين ورسائل البريد الإلكتروني وعناوين IP وأرقام الهواتف.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: