Wednesday 18 September 2019
رمز الخبر: ۹۵۸۸۶
تأريخ النشر: 14 June 2019 - 20:44
خلال كلمته أمام قمة دول منظمة "شانغهاي" في قرغيزيا..



* طرحنا حلاً ديمقراطياً للقضية الفلسطينية عبر إستفتاء شامل، كما نبذل جهوداً كبيرة من أجل السلام في اليمن

* الادارة الاميركية تستغل القضايا الاقتصادية والسياسية والعسكرية وتقوم بخلط الاوراق ما يشكل تهديدا للعالم

* تركنا أبواب الحوار والتعاون الاقليمي مفتوحة أمام جميع دول الجوار ولا نريد إلقاء أي شعب في البحر وإغراقه

* الجمهورية الاسلامية تدعو الاعضاء المتبقين في الاتفاق النووي للعمل في تعهداتهم فوراً كي يستفاد شعبنا

طهران – كيهان العربي:- قال رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني، ان اميركا انسحبت من الاتفاق النووي بشكل أحادي وهددت الآخرين لاخراجهم منه.

ووصف الرئيس روحاني خلال كلمته أمام قمة دول شانغهاي في العاصمة القرغيزية بيشكك أمس الجمعة، الاتفاق النووي بانه كان انجازا سياسيا متعدد الاطراف، واصفا المرحلة التي يواجهها العالم اليوم بانها نابعة من سياسات آحادية، مؤكدا ايران تعتقد ان المجتمع الدولي يواجه اليوم سياسات أحادية الجانب اكثر من ذي قبل.

واعتبر رئيس الجمهورية، ان الادارة الاميركية استغلت القضايا الاقتصادية والسياسية والعسكرية وقامت بخلط الاوراق بما يشكل تهديدا للعالم.

كما تطرق الرئيس روحاني الى المساهمات الايرانية في صنع السلام الدولي والاقليمي مؤكدا، لقد طرحنا حلا ديمقراطيا للقضية الفلسطينية عبر استفتاء شامل، لافتا الى ان ايران تبذل جهودا كبيرة من اجل السلام في اليمن وقال: نبذل كافة جهودنا من اجل السلام في اليمن.

كما لفت روحاني الى جهود ايران التي بذلتها في محاربة الارهاب وداعش قائلا: حاربنا "داعش" في سورية والعراق لتفسيرها الخاطئ للاسلام ودافعنا حتى عن غير المسلمين داعيا الجميع الى التوحد لمواجهته وقال: كلنا اليوم نواجه خطر التطرف الذي يهدد الاستقرار والتقدم وعلينا ان نكون متحدين في مواجهته.

واكد رئيس الجمهورية: اننا تركنا أبواب الحوار والتعاون الاقليمي مفتوحة امام جميع دول الجوار دائماً.. نحن لا نريد إلقاء أي شعب في البحر وإغراقه.

وقال الدكتور روحاني: ان الجمهورية الاسلامية في ايران تحظى بمكانة ثقافية وتاريخية خاصة في انحاء القارة الاسيوية مضيفا انه لا يمكن تقطيع الاواصر الحضارية بين ايران وآسيا الوسطى وشبه القارة الهندية.. ان الشعراء والكتاب الايرانيين يعيشون في قلوب شعوبكم واللغة الفارسية منتشرة في انحاء الجغرافيا الثقافية للمنطقة.

وخاطب سيادته اعضاء منظمة شنغهاي للتعاون قائلا: ان الجمهورية الاسلامية في ايران تعتقد بان المجتمع الدولي يواجه مشكلة الاحاديه اكثر من اي وقت مضي حيث اصبحت التعددية ضرورة ملحة بسبب المشاكل والتعقيدات الراهنة خاصة الارهاب والتطرف وتهريب المخدرات.

وأكد رئيس الجمهورية، ان الاتفاق النووي هو انجاز مهم للدبلوماسية المتعددة التي اثبتت انه اذا كان هناك ارادة سياسية فإنه يمكن عبر الحوار التوصل الى نتيجة لحل اي مشكلة بدلاً من الحظر والحرب.

ونوه الرئيس روحاني الى ان الجمهورية الاسلامية في ايران تدعو الاعضاء المتبقين في الاتفاق النووي للعمل في تعهداتهم فوراً من اجل استفادة الشعب الايراني من المصالح الاقتصادية للاتفاق النوي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: