Thursday 27 June 2019
رمز الخبر: ۹۵۸۷۴
تأريخ النشر: 14 June 2019 - 20:42
خلافا للرواية الاميركية المفبركة..



طهران-فارس:-كشف رئيس شركة الشحن المشغلة لناقلة نفط يابانية تعرضت لهجوم في خليج عُمان، ان جسمين طائرين" ألحقا أضراراً بالناقلة لكن لم يلحق أي ضرر بشحنتها من الميثانول.

وقال يوتاكا كاتادا رئيس شركة كوكوكا سانغيو امس الجمعة، في مؤتمر صحفي بطوكيو أن "الناقلة كوكوكا كاريدجس، كانت متوجهة إلى ميناء خورفكان بالإمارات، بعد عودة الطاقم إليها".

واضاف ان "البحرية الأمريكية ترافق الناقلة".

واوضح كاتادا: "الطاقم أبلغنا أن جسماً طائراً اقترب من السفينة وأنهم وجدوا ثقباً.. ثم شاهد بعض أفراد الطاقم الضربة الثانية".

واستبعد كاتادا أن تكون السفينة التي تحمل 25 ألف طن من الميثانول أصيبت بقذيفة طوربيد.

وحملت الولايات المتحدة، إيران، مسؤولية الهجوم على "كوكوكا كاريدغس" وناقلة نفط أخرى تملكها شركة نرويجية هي "فرنت ألتير" الخميس، لكن إيران نفت تلك المزاعم بشكل قاطع.

وتأتي تصريحات رئيس الشركة المشغلة للناقلة بعد ساعات ما قاله المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي، بيل أوربان، في بيان: "اقترب قارب دورية تابع للحرس الثوري من الناقلة كوكوكا وجرت ملاحظة وتسجيل إزالة لغم لم ينفجر من كوكوكا كاريدجس!!.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: