Thursday 27 June 2019
رمز الخبر: ۹۵۸۲۱
تأريخ النشر: 12 June 2019 - 22:04
شينزو ابي يصل طهران على رأس وفد سياسي رفيع المستوى..

طهران /كيهان العربي: اعلن الرئيس حسن روحاني في مؤتمره الصحفي المشترك مع الرئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي" بأن طوكيو مصممه على تعزيز العلاقات مع ايران.

واضاف الرئيس روحاني ان المباحثات التي دارت بين الطرفين ركزت على مجمل العلاقات بين البلدين خاصة الاستثمار الياباني في ميناء جابهار وسواحل مكران. وأن اليابان مصصمة على استمرارها لشراء النفط الايراني والتبادل المالي. كما اكد ان الطرفان على اهمية استتباب الامن وازالة التوتر في المنطقة لما يوليه البلدان من اهمية خاصة لامن المنطقة وان ايران لم تكن البادئة بالحرب لكن اذا ما فرض عليها سترد بقوة على ذلك.

وتطرق الرئيس روحاني لموقف رئيس الوزراء الياباني في دعمه لاتفاق النووي ورغبته في استمرار هذا الاتفاق وتفاؤله بالنسبة للمستقبل.

ومن جانبه اكد رئيس الوزراء الياباني حرصه استمرار العلاقات مع ايران واشادته بايران وقيادتها المتمثلة بقائد الثورة الاسلامية في فتواه بتحريم انتاج الاسلحة النووية.

كما اكد رئيس الوزراء الياباني على دور ايران في ازالة التوتر في المنطقة بصفتها دولة عريقة في منطقة تشهدها التوترات.

واضاف شينزوا آبي ان اليابان ستتعاون مع ايران في مجال اللاجئين كما وقفت بجانبها في مساعدة منكوبي الفيضانات.

وقد استقبل رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني بشكل رسمي رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي" في العاصمة طهران في زيارة يقوم بها هذا الأخير لطهران لمناقشة العديد من القضايا المشتركة.

وكان رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي قد وصل الى الجمهورية الاسلامية في ايران حيث استقبله وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف في مطار مهر اباد في طهران حيث ستستغرق زيارته يومين، لمناقشة العديد من القضايا المشتركة.

وقد أقيمت مراسم استقبال رسمية من قبل الرئيس روحاني لرئيس وزراء اليابان "شينزو آبي" عصر أمس الاربعاء في مجمع سعد آباد الثقافي التاريخي بطهران.

وعلى الفور بدأت جولة المحادثات الرسمية بين الرئيس روحاني ورئيس الوزراء الياباني "آبي" بعد انتهاء مراسم الاستقبال بحضور اعضاء وفدي البلدين، وسيعقبها مؤتمر صحفي مشترك.

وهذه الزيارة هي الاولى لزعيم ياباني الى الجمهورية الاسلامية في ايران منذ نحو أربعين عام، لذا تحظى باهمية كبيرة كونها تعد نقطة تحول في العلاقات بين البلدين.. سيبحث خلالها مع كبار المسؤولين الايرانيين تعزيز التعاون في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، بالاضافة الى المساعدة في خفض التوتر بالمنطقة في ظل التصعيد الاميركي ضد ايران.

وكان رئيس وزراء اليابان "شينزو آبي" قال للمراسلين قبل مغادرته البلاد في مطار "هاندا" بطوكيو نحو طهران، هناك مخاوف من تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، أن اليابان تريد أن تفعل ما في وسعها من أجل السلام والاستقرار في المنطقة.

واعرب "آبي" ، عن أمله في ان تؤدي محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين في تخفيف حدة التوتر في الشرق الأوسط أو تحييده.

وأكد" آبي" أنه يريد المساعدة في تقليل التوترات من خلال "التبادل الواضح للآراء".




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: