Saturday 21 September 2019
رمز الخبر: ۹۴۸۴۳
تأريخ النشر: 21 May 2019 - 20:59
مؤكداً الأهمية القصوى لصون هوية الشعب..



طهران – كيهان العربي:- أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، الاهمية القصوى لصون هوية الشعب، معتبرا فقدان الهوية بمعنى الزوال والاندثار في قبضة الاجانب.

واعتبر سماحة القائد الخامنئي خلال استقباله حشدا من الشعراء واساتذة اللغة والادب الفارسي، نهضة وتقدم تيار شعر الثورة بانه يبعث على الامل وقال، بطبيعة الحال هنالك تيارات اخرى ايضا الا ان تيار شعر الثورة قد حقق تقدما باهرا جدا من حيث المضمون والابداع وصقل الالفاظ.

واضاف، ان الشعر يحظى بجمالية خاصة تجعله وسيلة اعلام مؤثرة ومسؤولة حيث ينبغي وضع هذا الالتزام في خدمة تيار التنوير والتوجيه.

واعتبر سماحته من الخطا تصنيف الشعر الى 'شعر فني' و'شعر ملتزم'، واضاف: ان شعر عظماء وقمم الشعر الفارسي من امثال حافظ وسعدي وفردوسي ومولوي زاخرة بالاخلاق والتعليم والالتزام والحكمة والعرفان والقيم المعنوية والاسلام الاصيل لذا فان فصل الجانب الفني والجمالي للشعر عن جانبه الرسالي والملتزم يعد مغالطة واضحة وناجمة عن الغفلة او قلة العلم والاطلاع.

واعتبر سماحة قائد الثورة الاسلامية، توظيف الشعر في خدمة المعارف التوحيدية وفضائل اهل البيت عليهم السلام واحداث البلاد المهمة ومختلف قضايا العالم الاسلامي بانه من شانه الارتقاء بالشعر، داعيا الشعراء لرسم الجماليات السلوكية للشعب مثل الملحمة الرائعة في مساعدة المنكوبين بالسيول لانه سيحول الشعر الى راية لهوية الشعب.

واكد سماحته قائلا: ان من المهم جدا صون هوية الشعب لانه ان اضاع اي شعب هويته فانه سيزول ويندثر في قبضة الاجانب.

واعرب سماحة قائد الثورة الاسلامية عن قلقه على اللغة الفارسية، داعيا للعمل على صونها وتهذيبها والحفاظ على اصالتها.

وفي اللقاء قرأ 29 من الشعراء الشباب والمخضرمين ابياتا شعرية لهم بحضور سماحة قائد الثورة الاسلامية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: