Tuesday 18 June 2019
رمز الخبر: ۹۴۸۳۷
تأريخ النشر: 21 May 2019 - 20:59
معلنة تكثيفها تخصيب اليورانيوم المنخفض الى نحو أربعة أضعاف..

* بلوغ طاقة التخصيب أربعة أضعاف رسالة للطرف الاخر أن الطاقة قابلة للزيادة بنفس الحجم من أجهزة الطرد المركزي

* هذا لايعني زيادة مستوى التخصيب أو زيادة عدد اجهزة الطرد المركزي أو تغيير نوع أجهزة الطرد المركزي

* لا نعتزم الخروج من الاتفاق النووي ونقضه، وسنواصل العمل في إطاره وإجراءاتنا اللاحقة ايضا ستكون ضمن الاتفاق

طهران – كيهان العربي:- اعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الوطنية بهروز كمالوندي، ان انتاج البلاد من اليورانيوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ بالمئة قد تضاعف الى نحو أربعة أضعاف.

وافاد كمالوندي خلال مؤتمر صحفي نقلا عن مدير منشأة "نطنز" لتخصيب اليورانيوم انه وعقب القرار الاخير للمجلس الاعلى للامن القومي فان انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ قد بلغ نحو أربعة أضعاف.

وتابع كمالوندي قائلا: ان هذه القضية لاتعني زيادة مستوى التخصيب او زيادة عدد اجهزة الطرد المركزي او تغيير نوع اجهزة الطرد المركزي بل تم رفع طاقة الانتاج اليوانيوم المخصب بنسبة ٣.٦٧ بالمئة الى نحو اربعة اضعاف من تغيير الوضع الراهن وقد تم ابلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذه القضية.

كما اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الوطنية، ان بلوغ الجمهورية الاسلامية في ايران مستوى 190 الف سو(وحدة الفرز "swu") أمر سهل للغاية وهي في متناول اليد.

واوضح ان بلوغ طاقة التخصيب أربعة أضعاف اليوم هو رسالة الى الطرف الاخر وان هذه الطاقة قابلة للزيادة بنفس الحجم من أجهزة الطرد المركزي .

وافاد كمالوندي انه قد يقول البعض انه كان من الضرورة اتخاذ هذه الخطوة أسرع ولكن اجراءنا كان بدواعي حسن النوايا وضبط النفس الاستراتيجي ومن هنا ليس لاحد ان يعيب على ايران عالميا .

وتابع بالقول: ان الجمهورية الاسلامية في ايران صبرت بما فيه الكفاية وان الخطوة التي اتخذتها كانت بالاستناد الى حقوقها كما ان هذه الخطوة تاتي في اطار الاتفاق النووي وتعد فرصة للاطراف الاخرى لتعيد الاتفاق النووي الى مكانتها عبر تغيير سياساتها .

واكد كمالوندي قائلا: ان الجمهورية الاسلامية في ايران لاتعتزم الخروج من الاتفاق النووي ونقضه، وهي ستواصل العمل في اطار الاتفاق النووي وان اجراءاتها اللاحقة ايضا ستكون في اطار الاتفاق النووي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: