Wednesday 22 May 2019
رمز الخبر: ۹۴۵۷۱
تأريخ النشر: 17 May 2019 - 21:31


طهران/كيهان العربي: خلال تقييمها للضغوط على ايران كتبت مجلة "اتلانتيك" الاميركية: ان سياسة اميركا ضد ايران لا تؤدي لنتيجة فايران لا ترفع علم الاستسلام.

واضافت المجلة: تمر سنة على خروج ترامب من الاتفاق النووي وتبعها اشد العقوبات على ايران بتاريخ اميركا. ولكن لم تشهد سياسة ايران في المنطقة اي تغيير او ان يرغب زعماؤهم العودة لطاولة المفاوضات والتراجع امام مطالب ترامب.

وفي اجراء غير مسبوق تصنف اميركا حرس الثورة الايرانية على قائمة الارهاب كما وتسعى اميركا الى تصفير صادرات ايران النفطية ولكن هذا الاسلوب سيواجه الفشل فما هو اسوأ بالنسبة لطهران من العقوبات ان ترفع راية الاستسلام.

ويرى الايرانيون انهم منتصرون في النهاية فليست العقوبات والحصار السياسي والاقتصادي بالتجربة الجديدة للشعب الايراني وقادته. فمعدل عائدات النفط الايراني وصل نصف ما وصلته خلال الحرب مع العراق في ثمانينات القرن الماضي وخلال الازمة المالية التي مرت بآسيا عام 1997. فللمرة الثالثة تشهد طهران عام 2012 خفض صادرات نفطها بسبب العقوبات الاميركية والاوروبية. فهم يعرفون كيف يلتافوا على العقوبات. وكما اشار آية الله الخامنئي فان سبب دخول ايران المفاوضات عام 2012 كانت بفعل امتلاكها مراكز الضغط لآلاف اجهزة الطرد المركزي واطنانا من اليورانيوم المخصب، ومنشآت للماء الثقيل.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: