Saturday 25 May 2019
رمز الخبر: ۹۴۵۵۶
تأريخ النشر: 17 May 2019 - 21:29
رغم استرحامها لهم؛


طهران/كيهان العربي: استمرارا للجرائم العنصرية ضد السود فقد اردت الشرطة الاميركية امرأة سوداء حامل بخمس رصاصات مضرجة بدمائها.

فالاحصاءات تؤكد وجود اكثر من 2 مليون و200 الف سجين في اميركا وان 4 ملايين و800 الف آخرين مفروج عنهم بكفالة، غالبيتهم من اسود. وفي مناطق التي يكثر فيها السود في اميركا، تجد من كل خمسة مواطنين اربعة منهم قد تعرض للاعتقال بتهم مختلفة.

وفي احدث تقرير عن هذه الجرائم افادت صحيفة "واشنطن بوست" ان الشرطة الاميركية قد قتلت امرأة سوداء حامل، هي تستنجد بانها حامل، وافادت الصحيفة، ان ضابط شرطة في مدينة "بي تاون"بولاية تكساس قد قتل امرأة سوداء (44 عاما) كانت تصرخ وتسترحم باني حامل، وهي في موقف سيارات المبنى التي تسكن فيه.

هذا ولم ينشر المحققون اسم الضابط الذي له خدمة 11 عاا في الشرطة، فيما ذكرت اسم المرأة وتدع "باملا شانتي ترنر".

وحسب ادعاءات الشرطة، فان الضابط كان في دورية ليلية اطراف المجمع السكني "بريكستون" في مدينة "بي تاون" حيث كانت المرأة السوداء والتي يدعي المسؤولون انها متهمة بمهاجمة الشرطة وارتكابها لاعمال غوغائية، وان الشرطي عرفها لسابقتها الجنائية.

فيما قال ضابط في شرطة "بي تاون" ويدعى "استيو دوريس"؛ بان الضابط كان يسعى لاعتقال المرأة مما تطورالى شجار بينهما. وفي الاثناء تمكن احد الشهود من تصوير الخناق وبثه على مواقع التواصل الاجتماعي. ويظهر في الشريط المصور ان ضابط الشرطة يسعى لاعتقال امرأة واقفة جوار احدى السيارات في الموقف، فيما تصرخ المرأة وتقول انها عازمة على الذهاب للبيت. ويظهر في الفيلم ان الضابط بعد ان اخلى عن المرأة لتذهب صوب منزلها وهي تقوم انتم تحاولون ايذائي فتصاعد الشجار مرة اخرى بينهما فاطلق عليها الشرطي رصاصة اردت المرأة ارضا وهي تقول "انا حامل انا حامل" فلم ينفعها استرحامها فوجه لها رصاصة اخرى، فتحاول المرأة القيام لينهي الشرطي طلقاته الخمس نحوها وتسقط مضرجة بدمائها!




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: