Tuesday 16 July 2019
رمز الخبر: ۹۴۵۱۵
تأريخ النشر: 17 May 2019 - 19:31
مكبدتها خسائر بالافراد والعتاد..


*موسكو: إرهابيو "النصرة” يستعدون للقيام باستفزازات في إدلب بمسرحية استخدام مواد كيميائية

* أبناء الجولان يجددون رفضهم لمخطط الاحتلال الصهيوني إقامة توربينات هوائية على أراضيهم

دمشق – وكالات: أفاد مراسل سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري أحبطت محاولة تسلل مجموعة إرهابية على محور بلدة المصاصنة باتجاه المناطق الآمنة في ريف حماة الشمالي.

وبين المراسل أن وحدات الجيش دمرت بضربات مدفعية وصاروخية أوكارا وعتادا لإرهابيي جبهة النصرة في قريتي الصهرية والعميقة بريف حماة الشمالي الغربي.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف حماة الشمالي أحبطت أمس هجوم مجموعات إرهابية على امتداد محور قريتي باب الطاقة والحويز الشرقية شمال غرب حماة وكبدتها خسائر بالافراد والعتاد

من جهة اخرى جدد أبناء الجولان السوري المحتل رفضهم المطلق والقاطع للمخطط الاستيطاني الصهيوني بإقامة مراوح هوائية "توربينات” على ممتلكات الأهالي من أبناء بلدة مجدل شمس ومصادرة أراضيهم بالقوة.

وأكد أهلنا في الجولان المحتل خلال اجتماع في بلدة مجدل شمس المحتلة أن تنفيذ المخطط على أراضي وأملاك أبناء الجولان هو أحد أوجه الاستيطان الرامي إلى سرقة ونهب خيرات الجولان مشددين على مواصلة العمل لإسقاط هذا المخطط والتصدي له مهما كانت العواقب.

الأسير المحرر الشيخ سليمان المقت أكد في اتصال مع مراسل سانا بالقنيطرة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحاول تنفيذ مخطط المراوح الهوائية استكمالاً لمخططها التوسعي الهادف إلى سرقة أراضي أبناء الجولان المحتل وتهجيرهم من منازلهم مشيراً لما لهذا المخطط من آثار سلبية على صحة الإنسان والتلوث البيئي الذي سيلحق الضرر بالأشجار المثمرة التي يعتمد عليها أبناء الجولان المحتل في معيشتهم وخاصة التفاح.

ومخطط التوربينات أو ما يعرف بالمراوح الهوائية الذي يحاول كيان الاحتلال تمريره بحجة توليد الكهرباء من طاقة الرياح يتضمن تركيب نحو 52 مروحة هوائية عملاقة ومصادرة نحو 600 دونم من أراضي أبناء الجولان المحتل وتهجيرهم من منازلهم.

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي يستعد للقيام باستفزازات بالقرب من مدينة سراقب في محافظة إدلب لاتهام القوات الجوية الروسية باستخدام مواد كيميائية ضد المدنيين.

وقالت الوزارة في بيان لها امس عبر موقعها الالكتروني إنه "وفقا للمعلومات الواردة من سكان سراقب يستعد تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في هذه المنطقة السكنية للقيام باستفزازات باستخدام مواد كيميائية سامة وشظايا أسلحة روسية تم نقلها من مناطق أخرى في سوريا” موضحة أن الهدف من هذه الاستفزازات هو اتهام القوات الجوية الفضائية الروسية باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في محافظة إدلب.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: