Saturday 25 May 2019
رمز الخبر: ۹۴۵۰۴
تأريخ النشر: 15 May 2019 - 20:50

طهران/كيهان العربي: كتبت "نشنال اينترست"؛ ان لايران قدرة عسكرية فاعلة ومميتة، ويمكنها ان توجه لاميركا ضربات هالكة.

واستطردت الصحيفة في تحليلها: هنالك تنافس جيوبوليتيكي بين واشنطن وطهران في الشرق الاوسط تسبب في خلق حالة من الانسداد السياسي.

كما وان لاميركا تنافس مع الصين لسنوات للتغلغل في اجزاء من اسيا والهند والمحيط الهادئ. فيما ان ايران ترى ضرورة منع الغربيين من اعادة الهيمنة على الدول واعادة التاريخ للوراء وهو ما تؤمن به الصين كذلك. فركزت طهران على مناطق خاصة فهي لا تطمع لانشاء امبراطورية.

وحول القوة الردعية لايران في الخليج الفارسي والمنطقة تقول "نشنال اينترست": بامكان ايران اذا وقع نزاع ان توجه صواريخها باتجاه القوات الاميركية. كما ويمكنها بتلغيم الخليج الفارسي الحاق الاضرار للاساطيل الاميركية بعد سوقها نحو العمق الملغم. كما وبامكان ايران الاستفادة من الميليشيات لمهاجمة القواعد الجوية والبحرية الاميركية. وتسعى ايران لغلق مضيق هرمز.

ان اساس قدرات ايران لمواجهة اميركا تتلخص في ثلاثة مجالات: امتلاكها لترسانة من الصواريخ البالستية، وفي المواجهة البحرية الغير متكافئة (لاسيما وهي تهدد بغلق المضيق)، واخيرا علاقتها مع الميليشيات الغير حكومية.

وان اكثر سلاح مؤثر لايران حسب نظريتها العسكرية تتمثل في امتلاكها لترسانة ضخمة من الصواريخ البالستية، وهي من طراز شهاب، وكذلك سجيل1، سجيل 2 الخطرة للغاية، فهي (سجيل) صواريخ متوسطة المدى على مرحلتين، جربته ايران عام 2008، تعمل بالوقود الصلب مما يقلل من فترة اطلاقها، وقدرتها على المناورة. وكان وزير الدفاع الاميركي حينها "روبرت غيتس" قد قال في جلسة استماع للكونغرس الاميركي عام 2009؛ ان صواريخ سجيل ذات المدى 2000 الى 2500 كيلومتر بامكانها استهداف اسرائيل.

فيما تتمتع سجيل 2 بدقة التصويت. والعامل المهم الاخر هو قدرة ايران غلق هرمز. ولها غواصات كذلك بامكانها غلق مسار المضيق.

وتعتبر غواصة غديرة 150 طن اهم غواصة بهذا المجال.

وهي تمتاز بصغر حجمها مما يتعذر كشفها، ولها سبطانتان للاطلاق. وتملك ايران عشرين غواصة من هذا النوع.

الى ذلك تعتبر الصواريخ المضادة للسفن في الخليج الفارسي واحدة من الآليات القيمة لايران في الحرب غير المتكافئة. هي تعمل بالوقود الصلب ومداها 300 كيلومتر وتحمل رؤوس زنتها 650 كيلوغرام.

ويتمثل حزب الله بالقدرة الاخرى لايران. وهو حزب تأسس عام 1980 بمساعدة الحرس الثوري الايراني لمواجهة اسرائيل. وتعتبر الان كهدية لايران وتتسبب في زيادة نفوذها في المنطقة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: