Wednesday 22 May 2019
رمز الخبر: ۹۴۴۹۳
تأريخ النشر: 15 May 2019 - 20:48

حسب المرشحة الجمهورية للرئاسة الاميركية لعام 2020، فان حكومة واشنطن تدعم كما في السابق تدعم ارهابيي "القاعدة" في سورية.

اميركا التي انشأت تنظيم القاعدة عام 1980 مازالت تدعم هذا التنظيم وتفرعاتها مثل عصابات داعش، وهو امر واضح للعالم والرأي العام الاقليمي.

وهذا ما رشح عن وسائل الاعلام، وآخرها الاسبوع الماضي حين اعلن قيادي في منظمة بدر والحشد الشعبي فان الطائرات والمروحيات الاميركية ترسل المساعدات من طعام واغذية الى الفارين من عصابات داعش. وفي سورية اعاقت اميركا منذ ستة اشهر بداية عمليات الجيش السوري لضرب الارهاب وانهائه في ادلب.

وكان ترامب قد كشف في حملته الانتخابية عام 2016 بان داعش صنيعة اميركية حسب كلنتون. وجاء دور المرشحة "تولسي غابارد" لتكشف مساعدات اميركا للارهاب.

فخلال حديث لموقع "اينترسيت" فقد قالت "غابارد": ان القاعدة قد هاجمتنا عام 2001 في الحادي عشر من سبتمبر، وحين اعلنت دول مثل سورية وروسية، انها تحاول ضرب القاعدة في ادلب، حذرت اميركا من انه اذا شنت حملة على ادلب سنتخذ موقفا في الرد، حفاظا على قواعد التنظيم في ادلب.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: