Wednesday 22 May 2019
رمز الخبر: ۹۴۴۹۲
تأريخ النشر: 15 May 2019 - 20:47

طهران/كيهان العربي: كتبت مجلة "فارين بوليسي" في تقرير؛ ان لايران اسلحة مقتدرة رادعة.

واضافت المجلة: ان ثلث نفط العالم اي ما يعادل 18 مليون برميل يوميا يمر من هذا المضيق الذي عرضه 21 ميل. كما ان 30% من السفن الحاملة للغاز الطبيعي تمر خلال مضيق هرمز. فيما ان عرض المضيق اقل من ذلك، اذ ان المياه العميقة التي تصلح لمرور الناقلات النفطية عرضها ميلين فقط. فيما تسيطر ايران على الخطوط الساحلية الشمالية والعديد من الجزر المستقرة في المنطقة. مما يعطي للقوات المسلحة الايرانية والحرس الثوري امكانية تهديد اكثر المعابر البحرية الاولية حساسية. من هنا فكلما تعرضت ايران لضغوط من قبل اميركا او دول المنطقة تلجأ بالتهديد لغلق المضيق. فتمتلك ايران طرق مختلفة للاخلال في مرور السفن التجارية من مضيق هرمز والخليج الفارسي. فالقوة البحرية الايرانية تمتلك مئات السفن والزوارق السريعة المزودة بصواريخ و راجمات، كما ولايران امكانية زرع الالغام في مسير ناقلات النفط، مما يعطل المضيق عمليا.

لقد استخدمت ايران مؤخرا اسطولين وغواصة جديدة بامكانات متطورة راجمات قذائف كروز، وتملك العديد من غواصات صغيرة تعمل بالديزل، بامكانها التحرك بنشاط في المياه قليلة العمق اطراف مضيق هرمز.

والسلاح المؤثر الاخر لايران، هي صواريخ مضادة للسفن لها قابلية الاطلاق من منصات ثابتة ومتحركة تستقر على الشريط الحدودي والجزر، كما وتملك انواع من الالغام البحرية القديمة والجديدة، وهي تعيق حركة الجيش الاميركي في البحر. فيما يعاني الجيش الاميركي من نطقة ضعف تتمثل في قدرتها على نزع الالغام البحرية.

فهي تملك 11 كاسحة الغام متهالكة، اربعة منها تستقر في البحرين، وهي سريعة العطب وتحتاج الى حماية من الفرقاطات الحربية مما ستعرض العديد من السفن للخطر.

ويرى "انتوني كوردزمن" وهو باحث في مركز الدراسات الستراتيجية الدولية، ان استخدام ايران للغواصات والصواريخ المضادة للسفن والهجوم الواسع بالاستفادة من الزوارق السريعة، يمكنها من توجيه ضربات قوية للقوة البحرية الاميركية والاسطول التجاري الاقليمي.




اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: