Friday 19 April 2019
رمز الخبر: ۹۲۷۸۷
تأريخ النشر: 14 April 2019 - 21:09


طهران-كيهان العربي:- ترمي الخطة العلمية الوطنية في البلاد الى الإستحواذ على 3 في المئة من سوق التقنية الحيوية في العالم، حيث ستعادل بذلك عائدات سوق النفط.

وأسست اللجنة في عام 2000 وتضم مختلف الاجهزة والمؤسسات المعنية بالبايوتكنولوجيا، حيث شكل ذلك بادرة لإنطلاق العمل بمجال التقنية الحيوية وتحقيق التنمية فيه.

وبعد مضي عقدين من نشاطات هذه اللجنة، تحولت ايران اليوم الى دولة ذات اهمية بالغة في مجال التكنولوجيا الحيوية وتبوأت المركز الـ13 عالميا من حيث عدد المقالات الصادرة بهذا المجال.

وقدمت هذه اللجنة وثيقة وطنية للتقنية الحيوية استغرق اعدادها نحو اربع سنوات وتشكلت لجنة عليا بالمجال المذكور، لكن انحلت بعد ثلاثة اعوام بناء على قرار حكومي.

ونظرا للأهمية الاستراتيجية التي تحظى بها التقنية الحيوية في البلاد، اعيد تشكيل لجنة التقنية الحيوية في عام 2008 تحت اشراف معاونية العلوم والتكنولوجيا في مكتب رئاسة الجمهورية.

وأكثر براءات الاختراع الخاصة بالبايوتكنولوجيا تأتي ضمن اطار المجالي الطبي والصناعي على التوالي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: