Monday 17 June 2019
رمز الخبر: ۹۲۷۸۶
تأريخ النشر: 14 April 2019 - 21:09
وزارة الخارجية تستدعي السفير الفرنسي..


طهران – كيهان العربي:- دعا مساعد الخارجية للشؤون السياسية الدكتور عباس عراقجي، فرنسا لتوضيح موقفها بشفافية ازاء التصريح الاخير لسفيرها في واشنطن الذي ادعى بانه لا سبب يدعو الى استمرار ايران في عملية تخصيب اليروانيوم بعد الاتفاق النووي.

وفي الرد على تغريدة للسفير الفرنسي في وشنطن "جيرارد ارود" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الذي أدعى بانه لا سبب يدعو لمواصلة ايران تخصيب اليورانيوم بعد الاتفاق النووي، كتب الدكتور عراقجي في تغريدة له في صفحته الشخصية على "تويتر": ان كانت تغريدات "جيرارد ارود" تمثل موقف فرنسا فاننا امام خرق اساس للهدف المتوخى من وراء برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) والقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

واضاف، انه على باريس ابداء الشفافية فورا بهذا الصدد وفي غير هذه الحالة سنتخذ الاجراء اللازم.

هذا وقد استدعت وزارة الخارجية أمس الاحد السفير الفرنسي الجديد في طهران فيليب تيبو، على خلفية تغريدة على موقع "تويتر" للسفير الفرنسي في واشنطن حول تخصيب ايران لليورانيوم.

وفي اللقاء اشار رئيس امانة لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق النووي في وزارة الخارجية حسين سادات ميداني، الى التغريدة المنسوبة للسفير الفرنسي في واشنطن التي يعتبر مضمونها مرفوضا تماما من قبل ايران، داعيا الحكومة الفرنسية الى تقديم ايضاح حول هذا الموضوع.

واعلن، انه في حال كانت الحكومة الفرنسية موافقة على التصريحات المشار اليها وتمثل موقفا رسميا لها فانه سيكون في تناقض صارخ مع اهداف ونصوص الاتفاق النووي واضاف، انه لو لم يتم البت في هذه القضية بصورة مرضية ولم يجر حسمها فان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتابع القضية على اساس الاليات الواردة في الاتفاق النووي وتحتفظ لنفسها بحق الرد على ذلك بما يقتضي الحال.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: