Monday 17 June 2019
رمز الخبر: ۹۲۷۸۵
تأريخ النشر: 14 April 2019 - 21:08
الوفد الاقتصادي السياسي الصهيوني يلغي زيارته للمنامة متخوفاً..



كيهان العربي – خاص:- تحت شعار "أوقفوا جريمة التطبيع" يواصل ثوّار البحرين الأبطال حراكهم الثوريّ في مختلف المناطق.

فقد أشعل أبطال الميادين نيران الغضب في بلدة المقشع أمام مرأى عصابات المرتزقة نظام البطش الطائفي الخليفي في البحرين.

وتأتي هذه العمليّة الثوريّة استمرارًا بالحراك الثوريّ الرافض للتطبيع النظام البحريني مع الكيان الصهيونيّ.

وفي السياق نفسه، خطّ ثوّار بلدة كرزكان الشوارع باسم الديكتاتور الإرهابي "حمد"، كما ازدانت صحيفة الأحرار في بلدتي سار ودمستان بالعبارات الثوريّة المناهضة لتطبيع النظام البحريني علاقاته الوديّة مع الكيان الصهيوني.

هذا وكشفت وسائل إعلام صهيونية أمس الاحد أن وفداً إسرائيلياً من رجال أعمال وموظفين حكوميين ألغوا زيارتهم للبحرين، على ضوء احتجاجات في شوارع المنامة، فضلاً عن مخاوف أمنية.

وبحسب "رويترز " فإن الوفد كان يعتزم حضور مؤتمر تنظمه (الشبكة العالمية لريادة الأعمال) اعتبارا من اليوم 15 نيسان/ أبريل الحالي.

وقال جوناثان أورتمانز رئيس (الشبكة العالمية لريادة الأعمال) في بيان أُرسل الى رويترز "رغم أننا أبلغنا الوفد الإسرائيلي أنه سيكون محل ترحيب، إلا أنه قرر هذا الصباح عدم الحضور بسبب مخاوف أمنية". وكان الوفد الإسرائيلي يتكون من 45 شخصية بينهم وزير الاقتصاد إيلي كوهين.

وكانت ردود الفعل العبية الثورية الرافضة والمستنكرة لمشاركة وفد صهيوني في المؤتمر الدولي قد تواصلت خلال الشهرين الماضيين.

إعلامياً، تستمر الشبكات الثورية والصفحات الإعلامية الشعبية في رفع صوتهم عالياً برفض الجريمة الخليفية والوقوف مع الشعب الفلسطيني الرازح تحت ظلم الاحتلال وخيانة الأنظمة العربية العميلة.

وقد بادرت عدد من الشبكات بنشر أسماء الشركات والمحال التجارية المطبعة والمشاركة في مؤتمر الخيانة، داعين المواطنين لمقاطعتهم وعدم التعامل معهم وفضحهم كأعداء للدين والأمة.

وفي هذا الاطار الأمين العام السابق لجمعية وعد - البحرين والصحافي والكاتب البحريني رضي الموسوي غرّد عبر "تويتر": الصهاينة مخاتلون.. لا تثقوا في كلامهم..

يروجون ان وفدهم لن يحضر للمؤتمر الاقتصادي-التطبيعي في #البحرين. قد يكون الامر خدعة فلا توقفوا الطرق ما دام الحديد حاميا #البحرين_ترفض_التطبيع#.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: