Tuesday 21 May 2019
رمز الخبر: ۹۱۹۲۳
تأريخ النشر: 13 March 2019 - 20:52
ردا على نتنياهو..


طهران-ارنا:- ردا على تهديد الكيان الصهيوني لتصدير النفط ، قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي ان هذا التهديد يعتبر تهديدا للامن الدولي وسنرد عليه بقوة .

وكان رئيس وزراء الكيان الصهيوني' بنيامين نتنياهو' قد اعتبر في تصريح له يوم 5 مارس الحالي تصدير النفط الايراني ' تهريبا للنفط' ملوحا بتهديد ناقلات النفط الايرانية وقال: ان القوة البحرية (الاسرائيلية) وفي حال اقتضى الامر باستطاعتها إيقاف تهريب النفط الايراني.

وردا على تصريحاته هذه قال وزير الدفاع: بالتأكيد اذا كان يقصد ذلك (ايقاف صادرات النفط الايراني) فاننا نعتبره تهديدا للامن الدولي والقرصنة، مؤكدا ان القوات المسلحة الايرانية تعمل على ضمان أمن الملاحة البحرية بكل قوة و انها قادرة على الدفاع عن الملاحة البحرية امام اي تهديد محتمل.

وشدد بالقول ان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية تقوم بضمان امن الملاحة البحرية و المياه الدولية بقوة في اطار ضمان الامن في مياه ايران الاقليمية.

هذا واعتبر وزير الدفاع العام القادم (يبدأ 21 مارس الحالي) عاما لازدهار الصناعات الدفاعية وقال: ليعلم الاعداء ان احلامهم لن ترى النور في العام القادم كما لم تتحقق اهدافهم في العام الحالي .

واشار العميد حاتمي في اجتماع قادة القوات المسلحة الى مخططات الاعداء في بث روح اليأس عند الشعب بالنسبة لقدرات النظام الاسلامي وقال: لاظهار قدراتنا الدفاعية التي تمت بايدي محلية قمنا بعرض بعضا منها لعامة الشعب ومنها المقاتلة الايرانية 'كوثر' والمدرعة ' العاصفة' والغواصة ' فاتح' وصاروخ كروز ' هويزه' .

واضاف وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة ان مخططات الاعداء باءت جميعها بالفشل وذلك بعد مشاهدتهم قدرات منجزاتنا الدفاعية مؤكدا على ان الصناعات الدفاعية الايرانية هي نتاج الرؤية الثاقبة للقائد العام للقوات المسلحة وانها محلية الصنع ولاتعتمد على الخارج .

وقال ايضا ان الاعداء يعرفون جيدا قدرات ابنائنا في الصناعات الدفاعية ويعلمون جيدا ان الحظر المفروض لن يثنينا .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: