Thursday 27 June 2019
رمز الخبر: ۹۰۱۱۷
تأريخ النشر: 06 February 2019 - 21:03
لافتاً الى أنَ العراقيين دفَعوا ثمناً باهظاً في دحر الارهاب الداعشي..



النجف الأشرف – وكالات انباء:- أكدَ المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني، رفض العراق اَن يكون محطة لتوجيه الاذى الى اَيِ بلد آخر، مشدداً على اَن العراقَ يطمحُ الى ان تكونَ له عَلاقات طيبة ومتوازنة مع جميعِ دولِ الجوار وسائرِ الحكوماتِ المُحِبة للسلام.

واشار سماحة المرجع السيستاني خلالَ استقبالِ سماحته الممثِلةَ الخاصةَ للامين العامِّ للاممِ المتحدة في العراق، اشار الى انه امام الحكومة العراقية الجديدة مَهامُّ كبيرة ، لافتاً الى اَنَ العراقيينَ دفَعوا ثمناً باهظاً في دحر الارهابِ الداعشي.

وشدد سماحته على ان هناك حاجة ماسة لإعادة إعمار المناطق المتضررة جراء الحرب، مؤكداً على وجوبِ ان يكون هذا الامرُ من أولويات الحكومة العراقية الجديدة.

من جانبها صرحت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت في مؤتمر صحافي عقدته بعيد لقائها بالمرجع السيستاني في النجف الاشرف، "سعدنا بلقاء السيد السيستاني الذي يمثل صوت العقل والحكمة".

وأوضحت بلاسخارت، ان السيد السيستاني "اعرب عن امله ان يرى ملامح القوة في الحكومة لاسيما في مكافحة الفساد"، مضيفة ان "السيد السيستاني شدد على ضرورة تحسين الخدمات"، مشيرة الى ان "الصراع على المكتسبات بين السياسيين لن يسمح بالتقدم".

وتابعت ان "السيد السيستاني اكد على اهمية اعادة النازحين وأعادة اعمار المناطق المحررة التي يجب ان تكون من اولوية الحكومة"، موضحة انه "شدد على اهمية الوقوف بوجه التصرفات الخارجة عن القانون ضد المجموعات او الأفراد ومتابعة الفاعلين من قبل الحكومة والقضاء".

واكدت بلاسخارت ان "العراق يطمح بعلاقات مع الجميع طالما احترم سيادة العراق، ويرفض ان يكون محطة لإلحاق الاذى بالآخرين".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: