Monday 22 April 2019
رمز الخبر: ۹۰۱۱۲
تأريخ النشر: 06 February 2019 - 21:02
ردا على صواريخ "الفجر"..



القدس المحتلة – وكالات انباء:- كشف موقع "ديبكا" الاستخباراتي لكيان العدو الصهيوني عن محاولة أميركية جديدة لاغتيال الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع لحر س الثورة الاسلامية.

وإدعى موقع "ديبكا" الاستخباراتي الصهيوني، أن مقاتلات أميركية جوية هاجمت وحدات إيرانية على الحدود المشتركة بين سوريا والعراق، بدعوى أنها رد مباشر وقوي على المحاولات الإيرانية لإطلاق صواريخ على قاعدة "عين الأسد" العراقية.

وأفاد الموقع، أن طائرات سلاح الجو الأميركي هاجمت، قبل يومين ليلا، عدة أهداف عسكرية ايرانية بالقرب من المدينة السورية "أبو كمال"، الواقعة ضمن نطاق مدينة دير الزور، الواقعة على الحدود السورية العراقية، وبأنه سقط كثير من المصابين بين صفوف الجنود السوريين.

وأورد "ديبكا"، أن الهجوم الجوي الأميركي بدأ ليلة الـ3 من الشهر الجاري، في الحادية عشرة والنصف مساء، ردا على هجوم بطائرات ايرانية على قاعدة عسكرية أميركية، في مدينة "عين الأسد" أو القاعدة العسكرية الأميركية في العراق، وتسمى "عين الأسد"، في الأنبار شمالي العراق، وبأن الهدف الايراني يعزى الى العمل على طرد القوات الأميركية من العراق وسوريا.

وأوضح الموقع الاستخباراتي الصهيوني، وثيق الصلة بجهاز "المخابرات للعدو "الموساد"، الهجوم العراقي على القاعدة الأميركية في "عين الأسد" عبر ميليشيات عراقية موالية لإيران، هو تخطي للخطوط الحمراء من قبل إيران.

وأضاف الموقع الاستخباراتي العبري أن الهجوم الأمريكي على معسكرات "الجيش الإيراني" في منطقة أبو كمال السورية، بدعوى أن الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، يتواجد في هذه المنطقة أو ذاك المعسكر السوري، الذي يزوره سليماني بانتظام، كما تقع في تلك القاعدة مراكز قيادة للحشد الشعبي وكتائب "حزب الله" العراقية، الموالية لايران التي تتعاون مع "حزب الله" اللبناني، غربي سوريا.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: