Monday 17 December 2018
رمز الخبر: ۸۶۵۹۶
تأريخ النشر: 05 December 2018 - 20:43


تل أبيب – وكالات انباء:- شارك أكثر من 30 ألف شخص مساء الثلاثاء في مظاهرة احتجاجية بساحة رابين وسط مدينة تل ابيب في الأراضي المحتلة، ضد العنف والجرائم بحق النساء.

وتحدث على المنصة المركزية عدد من النساء اللواتي نظمن الاحتجاج الذي رافقه فعاليات عديده بينها اضراب في مرافق مختلفة للعمل دعمته شركات ومؤسسات، كما وقفت على المنصة عدد من الناشطات النسويات. وتخلل الحدث فقرات فنية شارك بها الفنان تامر نفار عبرت عن معاناة النساء.

وشارك في الاحتجاج أقارب لنساء ضحايا لجرائم قتلن بعد معاناتهم لفترة طويلة من العنف، من بينهم كانت شيماء ريفي من مدينة اللد وسط فلسطين المحتلة والتي قتلت شقيقتها دعاء أبو شرخ عام 2016 التي احتجت على وصم الجرائم التي ارتكبت بحق النساء بانها ترتكب على خلفية "شرف العائلة".

واضربت الاف النساء عن العمل للانضمام الى مظاهرات في انحاء البلاد لتوجيه الانتباه الى العنف الاسري، بعد رفع مقتل مراهقتين عدد النساء اللواتي قتلن في العام الاخير الى 24.

وقد ذكرت مئات المؤسسات، البلديات، المدارس والمنظمات انها سوف تسمح لموظفيها الاضراب، وقد أجرى مفوض الخدمة المدنية في الحكومة ايضا تنازلات لتمكين المشاركة بالإضراب.

وفي الايام الاخيرة، انضم الكنيست الإسرائيلي، اتحاد الهستدروت الوطني للعمال، اتحاد الطلبة الوطني، الصندوق اليهودي الوطني، ومؤسسة التأمين الوطني، الى مئات المؤسسات الاخرى في دعم اضراب تم الدعوة اليه في الاسبوع الماضي في اعقاب مقتل مراهقتين.

وقالت مدن عربية في فلسطين المحتلة، مثل طمرة، الطيرة، سخنين، الطيبة، كفر قاسم، جلجولية وقلنسوة وبلدات عربية اخرى ايضا إنها ستشارك في الإضراب.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: