Wednesday 26 September 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۷۴
تأريخ النشر: 12 September 2018 - 20:40


قم- ارنا:- اكد مراجع الدين الاجلاء على المسؤولين بضرورة نبذ الخلافات والتماسك وتعزيز الجهود لحل المشاكل الاقتصادية والمعضلات الراهنة في البلاد.

وأفاد المركز الاعلامي للحوزة العلمية الاسلامية بمحافظة قم المقدسة (وسط)، ان مراجع الدين اية الله ناصر مكارم الشيرازي، واية الله حسين نوري همداني، واية الله جعفر سبحاني، استقبلوا امس الاربعاء رئيس واعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي.

واشار آية الله ناصر مكارم الشيرازي خلال اللقاء الى الاضرار الناجمة عن المشاكل (الاقتصادية) الراهنة على الصعيد الامني في البلاد؛ مؤكدا ان الامن يضطلع بدور اساسي في كافة البلدان وان انعدام الامن يؤثر سلبا على الظروف الاقتصادية والثقافية والسلوك المجتمعي.

والملاحظة الاخرى، بحسب راي المرجع الديني اية الله مكارم الشيرازي، فيما يخص اتفاقية FATF يعود الى موضوع الرقابة على المعلومات المصرفية؛ مبينا انه لم يتم في هذه الاتفاقية ايضا تحديد الجهة المعنية بهذه الرقابة، وبما يستدعي اجراء دراسة دقيقة لازالة هذه الشبهات واضفاء الشفافية عليها.

الى ذلك قال المرجع الديني اية الله حسين نوري همداني ان الظروف الراهنة على الصعيد الاقتصادي لن تقتصر على الحظر وموضوع الاتفاق النووي فحسب وانما يبنغي التركيز على الاسباب الداخلية ايضا لتحديد جذور هذه المعضلات.

وتابع قائلا، ان الجانب الاهم في موضوع التشريع لهذه المعضلات يعود الى فرض الاجراءات الرقابية على تنفيذ القوانين بصورة جادة وسليمة.

وتعليقا على اعادة النقاش حول اتفاقية FATF في البرلمان، اكد المرجع الديني على المسؤولين باجراء دراسة دقيقة وجادة حول هذه الاتفاقية.

من جانب اخر، اكد المرجع الديني اية الله جعفر سبحاني خلال استقباله اعضاء رئيس واعضاء لجنة الامن القومي النيابية، على اهمية الامن في البلاد.

ودعا اية الله سبحاني اعضاء اللجنة النيابية الى مراقبة اداء المسؤولين وتحذيرهم بعدم الاخلال في المهام الموكلة اليهم، من اجل المضي قدما نحو حل المشاكل الراهنة في البلاد.

كما شدد المرجع الديني ضرورة الدفاع عن مكانة الجمهورية الاسلامية في الصعيد الدولي والتصدي للمؤامرات التي ترمي الاساءة الى قداسة البلاد وصفوه.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: