Wednesday 19 September 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۴۷
تأريخ النشر: 12 September 2018 - 20:33


وكالات:- كانت زيارة رئيس جمهورية الشيشان "رمضان قديروف" إلى قصر ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" في الرياض مؤخراً أكثر من مجرد احتفال بعيد الأضحى المبارك.

وسلطت دورية "إنتليجنس أون لاين" الفرنسية الضوء على الأبعاد الأخرى لزيارة الرئيسي الشيشاني للرياض.

ووفقا للدورية، فإن "بن سلمان" التقى "قديروف" بصحبة أقرب مستشاريه ومسؤوليه العسكريين والأمنيين وعلى رأسهم "فهد بن محمد العيسى" مدير مكتبه بوزارة الدفاع، و"عبد الله بن بندر بن عبد العزيز آل سعود" نائب حاكم مكة و"خالد بن على الحميدان"، رئيس جهاز المخابرات العامة السعودي.

وسبق لـ"محمد بن سلمان" استقبال قديروف في الرياض في عام 2015 بحضور "الحميدان" أيضا وكان الاجتماع يهدف إلى التعاون في مراقبة الجهاديين الشيشانيين المتواجدين بأعداد كبيرة في سوريا.

ويلعب "قديروف" دورا متزايد الأهمية في الوساطة بين الرياض والكريملين في الآونة الأخيرة. وكان أحد الشخصيات الرئيسية في زيارة الملك "سلمان بن عبد العزيز" لموسكو العام الماضي، وهي أول زيارة من هذا النوع لروسيا من قبل ملك سعودي.

وتقول الدورية الفرنسية إن "قديروف" تم تقديمه لـ"محمد بن سلمان" من قبل "أستاذه" في العلاقات الدولية، ولي عهد أبو ظبي "محمد بن زايد آل نهيان".

ولدى "بن زايد" مستشار آخر له صلات جيدة في غروزني وهو القيادي الفلسطيني السابق "محمد دحلان"، الذي كان أحد منظمي المؤتمر حول الإسلام السني الذي عقد في العاصمة الشيشانية قبل عامين.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: