Saturday 17 November 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۳۸
تأريخ النشر: 12 September 2018 - 20:18
مؤكدا انها تستخدم الأسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سوريا..

دمشق – وكالات: أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن الولايات المتحدة الامريكية تستخدم الاسلحة الكيميائية ذريعة لتبرير العدوان على سوريا. وقال المعلم في مقابلة مع مجلة (الحياة الدولية) الروسية: "ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها سورية للعدوان الأمريكي والتي يتم فيها استخدام ذريعة الأسلحة الكيميائية لتبرير مثل هذا العدوان” مجددا التأكيد أنه ليس لدى سورية أسلحة كيميائية.

ولفت الوزير المعلم إلى أن افتعال سيناريو استخدام أسلحة كيميائية ومحاولة تحميل الدولة السورية مسؤولية ذلك يتم بسهولة حيث تستخدم من أجل تنفيذ هذا الغرض منظمة /الخوذ البيضاء/ الإرهابية التي تم تشكيلها من قبل أجهزة الأمن البريطانية وتمويلها من قبل العديد من الدول الغربية ليكون أحد مهامها القيام بسيناريوهات كهذه. وأكد المعلم أن مثل هذا السيناريو ليس له أساس قانوني وسيتم تنفيذه بتجاهل مجلس الأمن الدولي وحقيقة أن سورية لا تستخدم الأسلحة الكيميائية.

وردا على سؤال حول أهداف الولايات المتحدة وحلفائها في سوريا قال الوزير المعلم: إن أهداف امريكا ليست فقط متعلقة بها بل هي أهداف إسرائيلية تنفذها واشنطن في سوريا موضحا أنها لا تريد أن تكون سوريا الدولة الرئيسة في مقاومة كيان الاحتلال الإسرائيلي ولا أن تكون لسوريا علاقات استراتيجية مع إيران وروسيا إضافة إلى التحكم بجميع الأنشطة المستقبلية لسورية لمصلحة /إسرائيل/.

من جهة اخرى حقق الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تقدما كبيرا في عمق الجروف الصخرية في منطقة تلول الصفا وسيطرت على مساحات جديدة خلال الايام القليلة الماضية وسط حالة انهيار وفرار لإرهابيي داعش باتجاه العمق مترافقا مع تعزيز الجيش انتشاره وتثبيت نقاط متقدمة في إطار العملية العسكرية المتواصلة لتطهير كامل بادية السويداء الشرقية من الإرهاب.

وأفاد مراسل سانا في السويداء أن سلاحي الطيران والمدفعية نفذا رمايات مركزة ضد أوكار وتحصينات إرهابيي داعش في منطقة تلول الصفا بعمق بادية السويداء الشرقية ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منهم.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: