Friday 16 November 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۲۷
تأريخ النشر: 11 September 2018 - 20:52
ساخراً من اتهام ايران في أحداث 11 سبتمبر..



طهران - كيهان العربي:- ادان وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف، في ذكرى احداث 11 سبتمبر، الاجراءات الاميركية في دعم الارهابيين، مؤكدا ان اميركا قد سخرت سياستها الخارجية لرعاة الارهاب .

وفي تغريدة على صفحته في "تويتر" ادان الوزير ظريف سياسات اميركا في دعم ممولي الارهاب في العالم .

وكتب وزير الخارجية، انه بعد 17 عاما على احداث 11 سبتمبر تم فرض غرامة على ايران (البلد المسلم الاول الذي ادان احداث 11 سبتمبر ونعى ضحاياه واقدمت على اجراءات حقيقية ضد القاعدة وفروعها التي تشتمل على داعش وجبهة النصرة) بقيمة 11 مليار دولار كما تم منع رعاياها من دخول اميركا.

واكد، ان كل ذلك ياتي في ظل ظروف سخر فيه البيت الابيض سياسته الخارجية لممولي الارهاب الذين تورط مواطنوهم بهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وقضت محكمة أميركية غيابيا بتغريم إيران 11 مليار دولار بمزاعم تورطها في هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام 2001، لتعويض ضحايا الهجمات وشركات التأمين التي تعرّضت لأضرار مالية.

وأحداث 11 من أيلول/سبتمبر 2001، هي مجموعة من الهجمات الإرهابية التي شهدتها الولايات المتحدة في يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر/أيلول 2001، حينما تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ضرب برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في حين سقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية، وثمة 24 مفقودا، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: