Tuesday 25 September 2018
رمز الخبر: ۸۲۱۱۸
تأريخ النشر: 11 September 2018 - 20:51


طهران/كيهان العربي: اثبتت نتائج دراسات اجريت من قبل مركز تحقيقي اميركي، ان لا يملك المسؤولون الاميركيون اي دليل يثبت تورط ايران بالتنسيق مع القاعدة في تنفيذ حملات ارهابية.

فقد ذكرت وكالة رويترز في تقرير؛ بان نتائج دراسة اجريت من قبل معهد "اميركا الجديدة" برهنت عدم وجود اي وثيقة على علاقة ايران بالقاعدة. وقد شككت الدراسة بالبيانات الصادرة من قبل ادارة ترامب القاضية بوجود ارتباط بين ايران وتنظيم القاعدة بعد التحقق من الوثائق التي عثر عليها في مخبأ "اسامة بن لادن" بعد ان قتل في حملة للقوات الاميركية عام 2011 في باكستان.

وشددت رويترز على ان ما توصل اليه المعهد الاميركي يتناقض مع تصريحات ترامب ووزير خارجيته القاضية على تعاون ايران مع القاعدة. وقد رد العديد من الخبراء الاميركيين على ادعاءات ترامب وقالوا ان ايران لا علاقة لها بالقاعدة وان ادعاءات رئيس الجمهورية ليست صحية.

هذا ويعتبر معهد اميركا الجديدة مركزا غير حزبي ينشط في مجالات مختلفة، ومنها دراسات في الامن القومي، والتقنية، والصحة والطاقة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: