Wednesday 17 October 2018
رمز الخبر: ۸۰۴۸۱
تأريخ النشر: 10 August 2018 - 20:44
طهران: تصعيد القصف للمناطق السكنية والاهداف المدنية مؤشر على الهزائم المتتالية لقوات العدوان في جبهات الحرب..



* أنصارالله تتوعد بالانتقامِ لمجزرةِ صعدة والشعبَ اليمني لن يسكتَ عن هذه الجرائمِ دون ردٍ قاس

* الأمم المتحدة وبعثة الصليب الأحمر تنددان بالمجزرة المروعة ودعوات أممية الى إجراء تحقيق فوري في جريمة تحالف العدوان السعودي

* منظمة "أنقذوا الطفولة" الدولية تطالب بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن الغارة على صعدة

* الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: المجزرة بحق أطفال اليمن وفلسطين وصمة عار في جبين النظام العربي

* حزب الله: التحالف السعودي الاميركي ينساق وراء غرائزه البشعة المتعطشة لقتل وسفك الدماء البريئة

طهران- كيهان العربي خاص:- استشهد أكثر من 50 مدنيا وأصيب حوالي 80 آخرين بجروح غالبيتهم الطلاب الأطفال يوم الخميس، في جريمة جديدة لطيران العدوان السعودي الأميركي البربري على مدينة ضحيان بمحافظة صعدة في اليمن، بينهم كوادر تربوية كانوا على متن حافلة الأطفال التي تقل طلابا لدورة صيفية بمدينة ضحيان.

وفي هذا الاطار قال وزير الصحة والسكان اليمني الدكتور طه المتوكل، أن عدد شهداء مجزرة سوق ضحيان التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأميركي الوحشي وصل الى 52 بينهم 40 طفلا، و79 جريحا بينهم 56 طفلا، مؤكدا أن هناك غطاء أميركي صهيوني لهذه المجزرة.

وفي جريمة مماثلة، استشهد واصيب عدة مواطنين بينهم طفل بغارة لطيران حقد آل سعود على مزرعة في منطقة الشاذلية بمديرية زبيد بمحافظة الحديدة.

ودعا وزير الصحة اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة الى وقف العدوان والإبادة التي يتعرض لها الشعب اليمني ومحاكمة المجرمين.

وطالب الشرفاء والأحرار في العالم إدانة هذه المجزرة والوقوف بجدية أمام ما يتعرض له اليمن من مذابح.

على الصعيد ذاته أدانت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان اليمنية العامة بأشد العبارات الجريمة النكراء التي ارتكبها تحالف العدوان بقصف طائرة F16 الأميركية لحافلة تقل طلابا في مديرية ضحيان بمحافظة صعدة وسط الطريق المزدحم بالمارة والباعة، أسفرت عن استشهاد 52 مدنيا وإصابة 79 آخرين معظمهم أطفال.

وأكدت أن هذا العمل الإرهابي الجبان الذي تنفذه طائرات التحالف الإجرامي ضد الشعب اليمني، وتكرار ارتكاب المجازر بحق الأطفال والنساء والمدنيين والأعيان المدنية هي ذاتها أعمال الإرهاب الدولي المدان والذي يتعامى المجتمع الدولي عن رؤيته وإدراكه في اليمن منذ سنوات تحت الضغط الأمريكي والسعودي الأمريكي المبتذل .

في هذا الاطار توعد المكتبُ السياسي لأنصارالله بالانتقامِ لمجزرةِ صعدة، مؤكدا اَنَّ الشعبَ اليمني لن يسكتَ عن هذه الجرائمِ دون ردٍ قاس .

اما رئيس اللجنةِ الثورية العليا محمد علي الحوثي فحمل أميركا وبريطانيا مسؤوليةَ المجازرِ التي يرتكبُها العدوان السعودي بحقِ الشعبِ اليمني مؤكدا ان هذه الجرائم ترتكب بسلاحٍ اميركيٍ وبريطاني ودعمٍ لوجستيٍ منهما.

أحزاب اللقاء المشترك والمجالس اليمنية أدانت مجزرة العدوان بحق الطلاب والمدنيين في ضحيان ودعت العالم لإدانة هذه الجرائم، معتبرة ان تمادي تحالف العدوان في استهداف المدنيين وقتل الأسرى بسبب صمت وعجز وتواطؤ المجتمع الدولي .

دولياً، أدانت الجمهورية الاسلامية في ايران بشدة الجريمة الجديدة للطائرات العدوان السعودي الاماراتي الاميركي في استهداف حافلة الاطفال التلامذة اليمنيين الابرياء في مدينة ضحيان بصعدة في اليمن، ما ادى الى مصرع وجرح العشرات منهم.

واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي عن المواساة مع ذوي ضحايا جريمة الحرب هذه، داعيا المحافل الدولية وحقوق الانسان للعمل باي طريق ممكن لمنع استمرار هذه الجرائم من قبل الدول المهاجمة على اليمن.

واكد بان تصعيد القصف للمناطق السكنية والاهداف المدنية مؤشر على الهزائم المتتالية لقوات التحالف في جبهات الحرب، وعبّر عن الاسف لاستمرار الدعم التسليحي للسعودية والامارات من قبل بعض الدول المتشدقة بحقوق الانسان واضاف، انهم شركاء في جرائم الحرب هذه وعليهم ان يتحملوا مسؤولية ذلك.

ودعا قاسمي منظمة الامم المتحدة والدول المؤثرة لتكثيف جهودها من اجل وقف هذه الهجمات فورا، وان تتخذ التدابير والاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة وامن المدنيين خاصة الاطفال والنساء.

من جانبها أدانت هيئة الأمم المتحدة وبعثة الصليب الأحمر المجزرة التي نفذها تحالف العدوان السعودي يوم الخميس واستهدفت طلابا معظمهم من الأطفال كانوا يستقلون حافلة مدنية وسط مدينة ضحيان في محافظة صعدة.

وادان الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش المجرزة المروعة التي ارتكبتها السعودية والتي واسفرت عن استشهادِ وجرحِ عشراتِ الاطفال والمتحدثُ باسمِ الأمينِ العام ، فرحان حق، قال إنَّ غوتيريش دعا الى فتحِ تحقيقٍ مستقلٍ وفوري بالغارةِ السعودية التي استهدفت حافلةً تقلُ اطفالًا بصعدة واسفرت عن استشهادِ وجرحِ العشراتِ منهم، مجدداَ دعوتَه لإيجادِ حلٍ سياسيٍ شامل عبر حوار جاد باعتبارِه الطريقَ الوحيدَ لحل النزاع .

ودعت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ليز جراندي الى إجراء تحقيق فوري في الجريمة، من جانبها قالت بعثة الصليب الأحمر الدولية أنها تلقت أخبارا مروعة عن الضحايا المدنيين في صعدة مشيرة الى أن معظم الضحايا أطفال تحت سن 15 عاما.

وطالبت منظمة أنقذوا الطفولة الدولية بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن الغارة على صعدة .

وأقر التحالف بجريمة قتل أطفال حافلة ضحيان في صعدة مدعيا ذلك "عملا مشروعا"!!.

من جهة اخرى قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان صحفي لها ان المجزرة بحق أطفال اليمن وفلسطين وصمة عار في جبين النظام الرسمي العربي والرد على جريمة أغتيال اطفال اليمن وفلسطين يتطلب ردا عمليا من قوى المقاومة.

من جانبه اشار حزب الله في بيانه الى ان التحالف السعودي الاميركي يواصل ارتكاب الجرائم الوحشية ضد المدنيين اليمنيين، وانساق اليوم وراء غرائزه البشعة المتعطشة للقتل وسفك الدماء البريئة فنفذت طائراته الحربية عشرات الغارات العشوائية التي لاحقت النساء والاطفال في بيوتهم ومدارسهم وسياراتهم ومدنهم، واوقعت عشرات الشهداء والجرحى.

واضاف، ندين بشدة هذه المذابح وهذا القتل الذريع الذي يكشف حجم الفشل الذي مني به هذا العدوان المتمادي، فلجأ الى اسوأ اشكال الارهاب والعنف ليغطي على اخفاقاته وهزائمه العسكرية امام رجال اليمن الشجعان.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: