Friday 17 August 2018
رمز الخبر: ۸۰۴۷۴
تأريخ النشر: 10 August 2018 - 20:43
للمرة الاولى في تاريخ الامم المتحدة..



نيويورك-ارنا:- اكد سفير ومندوبنا الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو، بان من مسؤولية اعضاء المجتمع الدولي الوقوف امام اجراءات ترامب اللاقانونية وعدم التزامه بسيادة القانون في العلاقات الدولية.

وكتب خوشرو في مقال نشرته صحيفة 'الغارديان' انه وللمرة الاولى في تاريخ الامم المتحدة تقوم اميركا بمعاقبة شعوب العالم لتنفيذها القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، ليس بسبب نقضها للقرار بل بسبب تنفيذها له.

واضاف، ان القرار 2231 تمت المصادقة عليه بالاجماع في مجلس الامن من قبل جميع الاعضاء الدائميين ومن ضمنهم اميركا.

واشار الى خروج اميركا من الاتفاق النووي في 8 ايار / مايو الماضي بعد ان اخذته رهينة عبر الابتزاز وطلب تنازلات نووية وغير نووية من جانب واحد.

وقال، ان الاتفاق النووي الذي استغرقت المفاوضات حوله اكثر من عشرة اعوام وتمّ تاييده عالميا عبر القرار الاممي 2231 ، هو الان في خطر بعد دخول الحزمة الاولى من اجراءات الحظر الاولية حيز التنفيذ.

واوضح بان القرار الاممي 2231 ، يؤكد على 'تعزيز وتسهيل نمو العلاقات التجارية والاقتصادية الطبيعية كجزء اساس من الاتفاق النووي.

واكد خوشرو بان اميركا كانت بمعية سائر الدول المشاركة في الاتفاق النووي قد تعهدت بتجنب القيام بسياسات تهدف الى عرقلة تطبيع العلاقات التجارية والاقتصادية مع ايران بصورة مباشرة او غير مباشرة، ورغم ذلك فان حكومة ترامب تستهدف الان جميع الدول التي تتعاون اقتصاديا مع ايران وفقا لتعهداتها.

وصرح خوشرو بان خروج اميركا من الاتفاق النووي وفرض اعمال الحظر من جديد يعد نقضا اساسيا لتعهداتها القانونية على اساس ميثاق الامم المتحدة والتي تستوجب مسؤولية دولية، لذا يتوجب على المجتمع الدولي الوقوف امام هذه التهديدات والتعرض للنظام القانوني الدولي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: