Sunday 19 August 2018
رمز الخبر: ۷۵۹۹۵
تأريخ النشر: 16 May 2018 - 21:00
واصفاً الداعمين لفلسطين وسوريا عدواً للسعودية..

الرياض - وكالات انباء:- كشفت صحيفة "الجزيرة" السعودية في مقال لها عن نوايا نظام آل سعود الوهابي في الوقوف الى جانب الكيان الصهيوني في اي حرب يدخل فيها ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي مقال له نشرته "الجزيرة" لرئيس تحريرها السابق بعنوان "سأقف مع اسرائيل لو ضربت ايران"، قال الكاتب السعودي المتصهين "محمد آل الشيخ" ان وجود ايران يهدد نظامه العميل، وقال: سؤال يدور في المجالس هذه الأيام مفاده: لو دارت حرب بين "اسرائيل" وإيران، فمن ستقف معه؟.. قلت، وبلا تردد: طبعًا سأقف بكل قوة مع إسرائيل، وسوف أساندها قدر ما أستطيع؛ فإيران عدو وجودي.

واضاف الكاتب السعودي "صراعنا مع إيران صراع مصيري ومعركتنا معها معركة مصيرية، تتعلق بوجودنا".

والمعروف عن نظام ال سعود القبلي الملكي الديكتاتوري بأنه متشدد ولايسمح لأي صحيفة او كاتب بنشر كلام يخالف توجهات ورغبات النظام السعودي .. وفي الفترة الاخيرة دأب الكثير من الاعلاميين والباحثين والصحف السعودية على اجراء زيارات للكيان الصهيوني ومقابلات صحفية مع وزراء ومسؤولين في كيان الاحتلال والادلاء بتصريحات بان من حق الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين ان يعيش بسلام وامان على الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وقسم آل الشيخ في مقاله أعداء المملكة وحلفاءها، إذ وضع السعودية و"إسرائيل" في جهة، وكل من يقف ضد "إسرائيل" في جهة أخرى، مخاطباً «عرب الشمال» بأن المملكة لن تضحي بأمنها القومي ووجودها مقابل نصرة قضيتكم؛ بذريعة أنهم يناصرون «عدوهم الوجودي»، المتمثل في إيران.

ووصف كل مواطن في بلاده يقف إلى جانب القضية الفلسطينية أو السورية بأنه «عدو لوطنه»، مشيراً إلى أن «عرب الشمال قوم مفلسون ومن حالف المفلسين وناصرهم، فسيجرّونه إلى مصيرهم.» وبالتزامن مع ذلك، نشرت صحيفة الشرق الأوسط، مقالاً للكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد، يلمح إلى دور عربي - إسرائيلي مشترك لمواجهة المشروع الإيراني، مشيداً بالدور الإسرائيلي مؤخراً بقصف مواقع تابعة لإيران في سوريا.

ويشيد المدير العام السابق لقناة العربيّة، في مقاله، بالقوة العسكرية التي تمتلكها «إسرائيل رغم أنها دولة صغيرة، إذ وضعت لنفسها مكانة جديدة، بالتزامن مع نقل السفارة الأمريكية إلى القدس»، بحسب الكاتب السعودي.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: