Friday 20 July 2018
رمز الخبر: ۷۴۲۴۹
تأريخ النشر: 15 April 2018 - 21:21
رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الروسي بخصوص الوضع السوري..



* الجمهورية الاسلامية مستعدة لتقديم المساعدة لآي مشروع يهدف لإيجاد الاستقرار والأمن في اليمن وإنقاذ الشعب اليمني

* الرئيس بوتين: الهجوم الصاروخي الثلاثي على سوريا عمل غير قانوني يلحق ضررا بآفاق التسوية السياسية هناك

طهران – كيهان العربي:- تلقى رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني مكالمة هاتفية من نظيره الروسي فلاديمير بوتين عصر أمس الاحد، بحثا معاً الوضع في سوريا بعد الضربة الصاروخية للولايات المتحدة وحلفاؤها.

وأكد الرئيس بوتين خلال المكالمة الهاتفية - حسب الكرملين- أن مواصلة الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة يؤدي الى فوضى في العلاقات الدولية.

وشدد الرئيس روحاني لنظيره الروسي بالقول: أن الهجوم الثلاثي الاميركي البريطاني الفرنسي على سوريا كان عدواناً لإعطاء روح معنوية للارهابيين المندحرين في سوريا.

واكد رئيس الجمهورية في مكالمته الهاتفية، أن الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية لا تريد أن تصل الأوضاع في سوريا الى استقرار دائم .

واضاف: يجب ألا نسمح باحتكاكات جديدة تلهب نيران التوتر من جديد في المنطقة، مؤكداً ان الجمهورية الاسلامية في ايران مستعدة لتقديم المساعدة لآي مشروع يهدف لإيجاد الاستقرار والأمن في اليمن وإنقاذ الشعب اليمني .

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة السعي لتمتين العلاقات وتعزيز التعاون الثنائي بين طهران وموسكو في كافة المجالات .

وجاء في بيان المكتب الصحفي للكرملين: "تبادل الرئيسان الآراء حول الوضع بعد الهجوم الصاروخي للولايات المتحدة وحلفاؤها على الأرض السورية. وذكر أن هذا العمل غير القانوني يلحق ضررا بآفاق التسوية السياسية في سوريا.

وشدد الرئيس الروسي على أن تكرار هذه الإجراءات المخالفة لميثاق الأمم المتحدة سيؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية".

كما تمت مناقشة الوضع في منطقة الشرق الأوسط، بما فيه الوضع في اليمن- حسب سبوتينك .

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر السبت 14 أبريل/ نيسان، الى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوالي 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: