Thursday 13 December 2018
رمز الخبر: ۷۳۲۵۳
تأريخ النشر: 13 March 2018 - 20:46
مشيراً الى تنامي الدعم العسكري والامني الاميركي المباشر للجماعات الارهابية في المنطقة..

طهران – كيهان العربي:- اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الادميرال علي شمخاني إن على الشعب الاميركي ان يدفع من أمواله وأرواحه كالسابق ضريبة أوهام وسفاهة رعاة البقر في البيت الابيض .

واشار الادميرال شمخاني خلال كلمته امام ملتقى الاساتذة التعبويين في جامعات طهران أمس الاثنين، الى ان الاستراتيجية التي لا تقبل التغيير للجمهورية الاسلامية في ايران على صعيد السياسة الخارجية وتطوير العلاقات الشاملة مع الدول غير المعارضة تقوم على اساس ضمان المصالح والامن القومي ورفض كل الوان الضغط والاملاءات الاجنبية .

ولفت، الى مكانة ودور ثقافة التعبئة في ادارة الازمات السياسية والاقتصادية والامنية والثقافية للبلاد، وقال: التعبئة يجب ان تكون رمزا للاستقطاب على اعلى المستويات وصولا الى تعزيز الانسجام الوطني والتلاحم والتشجيع على مشاركة جميع الايرانيين المؤمنين بالدستور في طريق تذليل مشاكل البلاد.

وتطرق شمخاني الى مخططات الاعداء لبث وتكريس اليأس في البلاد وان مهمة الجامعيين تكمن في التصدي لهذا التيار المناهض للامن القومي وقال ان على الجامعيين بأعتبارهم الشريحة المتقدمة والواعية التصدي لأبواق الدعاية المزيفة للاجانب والتي تستهدف اداء النظام الاسلامي .

واشار الى التطورات الاخيرة في المنطقة وانكشاف الدور المخرب والمشبوه لصناع داعش وحماتهم من خارج المنطقة، وقال: ان تواجد ايران ودورها الاقليمي المؤثر هو لخدمة الامن والاستقرار وتقدم المنطقة وانقاذ الشعوب من فتنة الارهاب التكفيري .

واوضح اننا ندرك دواعي غضب واضطراب اميركا والكيان الصهيوني وبعض الدول الاوروبية والرجعية العربية من انجازات تحالف ايران والعراق وسوريا الذي احبط مخططاتهم وافسد عليهم ما وظفوه من رؤوس اموال كبيرة لتقسم دول المنطقة وزعزعة الامن فيها .

وافاد بأن تنامي الدعم العسكري والامني الاميركي المباشر للجماعات الارهابية مثل جبهة النصرة في سوريا وصمت مجلس الامن الدولي ازاء هذه الاجراءات هو استمرار للسياسات الفاشلة الماضية في العراق وافغانستان، وقال: ان على الشعب الاميركي ان يدفع من أمواله وأرواحه كالسابق ضريبة أوهام وسفاهة رعاة البقر في البيت الابيض.

واكد شمخاني القدرات الدفاعية للبلاد التي تأتي في اطار ضمان الامن والنهوض بالقدرات الردعية غير قابلة للتفاوض وقال انه لمن الغرابة ان تدعي بعض الدول التي تعجز حتى عن ضمان امن سفارة ايران في عاصمتها كيف تسمح لنفسها الحديث عن امن ايران .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: