Tuesday 18 December 2018
رمز الخبر: ۷۲۹۲۸
تأريخ النشر: 07 March 2018 - 20:56
مؤكداً أنه لا ينبغي لأحد ان يقلق من صواريخ وأسلحة ايران الدفاعية..



* لا نعزز قدراتنا العسكرية للهجوم على الدول الاخرى بل إن قدراتنا الدفاعية هي للردع والدفاع فحسب

* ايران سعت وتسعى من أجل العزة إلّا أنها لم ولن تفكر أبداً في ممارسة الغطرسة والعدوان على الاخرين

* على الجميع أن يعلم بأننا لسنا قلقين من تقدم الاخرين ونعلم بأننا نصل الى السمو في المنطقة حينما نتقدم سويا

طهران – كيهان العربي:- اكد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني بأن اسلحتنا هي لترسيخ الأمن والسلام والاستقرار وليس للعدوان على الاخرين، لذا لا ينبغي لأحد ان يقلق من صواريخ وأسلحة ايران الدفاعية.

واشار الرئيس روحاني خلال اجتماع للحكومة أمس الاربعاء، الى تحركات بعض الدول في المنطقة تجاه ايران ومتابعة السيناريو القديم المتمثل بإثارة الخوف منها (ايرانوفوبيا)، وقال: ايران سعت وتسعى من أجل العزة إلا أنها لم ولن تفكر أبداً في ممارسة الغطرسة والعدوان على الاخرين، ولقد اثبت التاريخ بأن ايران لم تظلم شعبا أبداً ولم تغتصب أرضا.. أننا لم نقصف جيراننا أبداً ولم نفرض الضغوط على شعوب المنطقة ولم نشرد شعبا من أرضه بل أستضفنا مشردي الدول الاخرى.

واشار الى ان الجمهورية الاسلامية في ايران دولة تمضي في مسار النمو والتقدم، واضاف: على الجميع أن يعلم بأننا لسنا قلقين من تقدم الاخرين ونعلم بأننا نصل الى السمو في المنطقة حينما نتقدم سويا ونرغب بأن تمضي جميع الدول الجارة والاقليمية في مسار يفضي الى السمو المادي والمعنوي.

واكد رئيس الجمهورية، بان قدرات ايران الاقتصادية والثقافية والسياسية والاجتماعية خاصة العسكرية ليست ضد الاخرين، واضاف: اننا لا نعزز قدراتنا العسكرية للهجوم على دولة اخرى بل أن قدراتنا الدفاعية هي للردع والدفاع عن البلاد فحسب.

واضاف سيادته: ان سلاحنا هو لتعزيز السلام والامن والاستقرار ومن اجل ان لا يعتدي علينا الاخرون، لذا لا ينبغي ان يقلق احد من سلاحنا وصواريخنا او تعزيز قدراتنا الدفاعية. لأن التاريخ يقول لنا بأننا وعلى مدى الاعوام الـ 40 بعد الثورة لم نعتد على احد في حين لو كنا نسعى للهيمنة لكنا فعلنا ذلك في الكثير من المراحل التي كانت فيها الظروف مهيأة إلا اننا لم نسئ استغلال اي فرصة من هذا القبيل.

وصرح الرئيس روحاني بأننا نستخدم قدراتنا دوما لتقوية الاخرين، واضاف: حينما غزا العراق الكويت استضفنا (النازحين) الكويتيين في الجنوب وفي غرب البلاد استضفنا (النازحين) العراقيين الذين لجاؤا الينا حيث استضفناهم وقدمنا العون لهم.

وقال رئيس الجمهورية: الذين يشعلون الحروب وينشرون الدمار ويمارسون الفوضى في المنطقة منذ 70 عاما وارتكبوا المجازر ومنها في صبرا وشاتيلا، لا يحق لهم التحدث عن خطر ايران، فايران لا تشكل خطرا على احد وهي عنصر امن واستقرار للمنطقة كلها وبطبيعة الحال تدافع عن حقوقها جيدا.

وفي الختام هنأ الرئيس روحاني بولادة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام و"يوم المرأة" في الجمهورية الاسلامية في ايران .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: