Wednesday 26 September 2018
رمز الخبر: ۷۲۹۲۱
تأريخ النشر: 07 March 2018 - 20:55
مجدداً استعداد طهران للتفاوض مع الرياض لتسوية مشاكل المنطقة..



* اميركا لا تفهم سوى لغة القوة وعلى الكيان الصهيوني أن يعلم أن زمن اعتداءاته على سوريا انتهى

طهران - كيهان العربي:- قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الدكتور علاء الدين بروجردي، ان الاختلاف بين الجمهورية الاسلامية في ايران والسعودية، ليس اختلاف شيعي - سني، مضيفا، اننا أعلنا وفي العديد من المناسبات ونعلن حاليا استعدادنا للحوار مع السعودية لتسوية مشاكل المنطقة.

واستنكر الدكتور بروجردي للصحفيين في موسكو للمشاركة في ملتقى "ساراتوف الاقتصادي الروسي" تحت عنوان "مستقبل المناطق؛ تطوير التعاون"، استنكر أمس الاربعاء في مؤتمر صحفي عقده بالسفارة الايرانية، عمليات الابادة التي ترتكب ضد الشعب اليمني، والظلم الذي يمارس بحق الشعب البحريني، معربا عن امله بان تمهد السعودية، الاوضاع لإرساء السلام المستدام في المنطقة.

واضاف: ان الحروب المفروضة على المنطقة، حروب بالأنابة، فرضها الاميركيون على المنطقة بعد هزيمتهم في العراق ولمنع قتل جنودهم.

وصرح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، ان اميركا تحولت الى تحد أمني في العالم، لأنها تستاء وتغضب عندما تشكل مبادرة عفوية لإرساء السلام المستدام في اي بقعة بالعالم تعاني من الأزمات.

وأعرب عن اعتقاده ان اللغة الوحيدة التي تفهمها اميركا هي لغة القوة، ولهذا السبب نمجد الرئيس "بوتين" لمواجهته تخرصات الادارة الاميركية، لان هذه السياسة نتابعها نحن الايرانيون في الجمهورية الاسلامية.

وقال الدكتور بروجردي إن طهران وموسكو يتعاونان أمنياً وسياسياً وعسكرياً، وسيضاف لذلك إعادة إعمار سوريا، مضيفاً أن على الكيان الصهيوني أن يعلم أن زمن اعتداءاته على سوريا انتهى.

وأوضح، أن تعاوننا مع روسيا في المجال الأمني والعسكري والسياسي في سوريا يحمل طابعاً استراتيجياً.

ولفت الدكتور بروجردي الى أن القمة المقبلة بين الجمهورية الاسلامية في ايران وتركيا وروسيا سيكون لها تأثير كبير في هذه المرحلة، موضحاً أنه كان هناك تعاون جدّي بين طهران وأنقرة وبغداد لإفشال المؤامرة الأميركية لتقسيم العراق وفصل إقليم كردستان.

كما أكّد أن أجهزة الاستخبارات للدولتين لديها تعاون قوي، وسيتم إنشاء لجنة إعلامية مشتركة قريبا بين البلدين.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: