Monday 20 August 2018
رمز الخبر: ۷۱۷۰۱
تأريخ النشر: 13 February 2018 - 21:15
مشدداً أنه لا عودة ولا رجعة عن مسيرتها المباركة..

طهران - كيهان العربي:- اكد رئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني ان الثورة الاسلامية جاءت لتحقيق الاستقلال والسيادة الوطنية والحرية والثقافة الاسلامية والوطنية والجمهورية والاسلامية، معربا عن اعتقاده بان هذه المسيرة والنهج لا يمكن العودة والرجوع عنه.

واكد الرئيس روحاني أمس الثلاثاء خلال اجتماع مشترك مع المحافظين من كافة انحاء البلاد، قائلا: ان الشعب الايراني عاقد العزم على مواصلة المسار الذي بدأه قبل اربعين عاما .

واضاف في الوقت نفسه ان مواصلة هذه المسيرة لا يعني عدم وجود مشاكل في البلاد بل ثمة مشاكل يجب معالجتها.

واكد رئيس الجمهورية، ان الاستقلال يعني منع الاجانب من التدخل في شؤوننا ومصيرنا، واضاف: في حال تخيير الشعب الايراني بين التنعم بالاستقلال أو تدخل الاجانب في شؤون البلاد، سيقول 2ر89% ايضا باننا نريد الاستقلال كما صوت بنفس النسبة في بداية الثورة الاسلامية .

واضاف: ان الشعب الايراني كان يطمح للحرية، ولو سالنا الناس هل تريدون الحرية ام القمع؟ هل تريدون الحرية ام الاستبداد؟ هل تريدون السيادة الوطنية ام الفرد؟ سيكون جواب الشعب ذاته، اي ان ذات النسبة البالغة اكثر من 98% التي صوتت للجمهورية الاسلامية في ذلك اليوم ستصوت اليوم ايضا.

وقال الرئيس روحاني: ان المشاركة الحماسية في مسيرات 22 بهمن (11 شباط /فبراير) في جميع الاقضية والنواحي والقرى والارياف في البلاد كانت عظيمة جدا واثبتت بان الشعب عازم على مواصلة الطريق الذي بدأه قبل نحو 40 عاما.

وشدد بالقول، من الممكن ان تكون للشعب انتقادات حول اسلوب وكيفية تنفيذ البرامج وادارة الامور الا انه يريد احترام ثقافته الوطنية والدينية ولا احد يريد ان يكون هنالك فساد في المجتمع.

واكد بان الثورة الاسلامية جاءت من اجل الاستقلال والحرية وثقافة الاسلام والثقافة الوطنية وارساء الجمهورية الاسلامية واضاف، ان الشعب يرى بان هذا الطريق لا يمكن الرجوع عنه وسيواصل بقوة اهدافه والطريق الذي اختاره.

واعتبر رئيس الجمهورية تلاحم جميع شرائح الشعب واستعدادهم للتضحية في العام 1979 بانه السبب في انتصار الثورة.

واكد بانه ما دام التلاحم والتكاتف قائما في المجتمع ستدوم الثورة الاسلامية وان اي قوة خارجية وأي مجموعة او زمرة لا يمكنها ان تفعل شيئا مادام الشعب الايراني متلاحما وموحدا.

كما اشار الى ما بذله الامام الخميني /قدس سره/ من الجهود لانقاذ ايران من النظام الملكي الفاسد واضاف ان الشعب ايراني كان يلتف حول الامام الراحل


اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: