Tuesday 16 October 2018
رمز الخبر: ۶۹۸۷۶
تأريخ النشر: 12 January 2018 - 20:50
مطالبة العالم للتحرك لوقف ما يتعرض له أبناء المذهب الجعفري..



المنامة- وكالات انباء:- اعتبرت جمعية الوفاق البحرينية ان اعتقال النظام البحريني النائب البرلماني السابق الشيخ حمزة الديري عالم الدين البحريني بعد اصدار حكم عليه بالسجن لمدة عام بتهمة التضامن مع اعلى شخصية دينية في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم عمل مدان ومرفوض.

واعتبرت جمعية الوفاق المعارضة ان هذا الإعتقال يأتي ضمن مسلسل الاعتداء على علماء الدين في البحرين الذي لم يتوقف وهو مشروع واسع وممنهج ويأتي ضمن عملية الازدراء والكراهية وامتهان كرامة وحقوق أبناء المذهب الجعفري في البحرين.

وطالبت بضرورة تحرك العالم لوقف ما يتعرض له أبناء المذهب الجعفري على مستوى المؤسسات و الشخصيات وحرية المعتقد والتفكير.

واكدت جمعية الوفاق، ان امتهان كرامة علماء الدين وصل لمرحلة من الصعوبة بمكان وقد ملئت السجون بهم فقط لانهم اصحاب رأي ويطالبون بالاصلاح والخير للبحرين واهلها جميعاً، مشددة على ضرورة الافراج عن العلماء الذين اعتقلوا مؤخراً الشيخ الديري والشيخ العالي والسيد محيي والسيد المشعل والشيخ القشعمي وكل علماء الدين المعتقلين.

هذا ويستمر النظام في البحرين وللأسبوع الـ78 على التوالي في منع المواطنين الشيعة من إقامة أكبر صلاة جمعة لهم في جامع الإمام الصادق عليه السلام في منطقة الدراز المحاصرة.

وتمنع السلطات الأمنية إمام الصلاة والمصلين من دخول منطقة الدراز المحاصرة منذ أكثر من عام تاريخ إسقاط جنسية أعلى مرجعية دينية في البلاد آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم في العشرين من يونيو/حزيران الماضي حسبما افادت قناة اللؤلؤة .

وشهد محيط منطقة الدراز المحاصرة انتشاراً لمركبات عسكرية وآليات مدرعة، إلا أنه وعلى الرغم من المنع والحصار الأمني المشدد على المنطقة توافد المواطنون إلى جامع الإمام الصادق "ع” وأدوا صلاة الظهرين فرادى في الوقت الذي يمنع إمام الجمعة من الدخول لإمامة الصلاة.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: