Friday 15 December 2017
رمز الخبر: ۶۷۷۱۶
تأريخ النشر: 06 December 2017 - 22:00
خلال مراسم الحاق فرقاطة 'سبر' في ميناء أنزلي..



أنزلي- إرنا:- اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحه العميد امير حاتمي ان ايران تنادي بالسلام والصداقة والأمن لكافة البلدان، قائلا انه في الوقت ذاته نهتم بتصنيع التجهيزات الدفاعية والتغلب على كافة تهديدات الأعداء.

واعلن ذلك العميد حاتمي الثلاثاء خلال مراسم الحاق فرقاطة 'سبر' القاذفة للصواريخ بمجموعة القطع البحرية لبحر الشمال للقوات البحرية للجمهورية الإسلامية في ميناء أنزلي.

وبدات فرقاطة 'سبر' القاذفة للصواريخ الايرانية عصر الثلاثاء اولى مهماتها العسكرية في بحر الخزر بعد ان انضمت الى الاسطول البحري للجيش في شمال البلاد ومنطقة الامام رضا (ع) البحرية الرابعة الايرانية.

وقدم حاتمي التهاني بالانتصارات الحافلة ضد التكفيرييين وجماعة داعش الارهابية صرح، 'لقد حدث انجاز عظيم جدا على يد الشعبين والجيشين العراقي والسوري بمساعدة قوات بلدان المنطقة خاصة روسيا وايران وان اضمحلال داعش بعث رسالة هامة الى كافة داعمي هذه الجماعة الارهابية وهي:- 'انهم لن يتمكنوا من تمرير مخطط أو مؤامرة ما لزعزعه الأمن في المنطقة عن طريق الكذب والخداع'.

واستمر بالقول، 'ان شعوب المنطقة قد علمت جيدا انه يمكن من خلال الصمود والمقاومة التغلب على الباطل ودحره وان مناضلي محور المقاومة واتكالا على الله والقوات المخلصة وجماهير المنطقة صامدين الى جانب بعضهم البعض وان النصر الإلهي سيكون حلفيهم بالتأكيد'.

وأضاف العميد حاتمي في السياق ذاته، ان قراصنة البحر كانوا يحاولون المساس بأمن القنوات والممرات المائية لكن القوات البحرية تمكنت من تفكيكهم وقد ساد الأمن وسيكون مستديما بالتأكيد'.

واشار الى الموقع الستراتيجي المتميز لايران وتمتعها بالحدود المائية، واكد على ضرورة توظيف كافة الطاقات البحرية واشار، ان الأعداء كانوا يحاولون الحيلولة دون نجاحاتنا في مختلف المجالات، لكننا تمكنا من الحصول على ما كان ضروريا لارساء الأمن في المياه على يد النخب والعلماء والمتخصصين الإيرانيين وان انضمام فرقاطة 'سبر' القاذفة للصواريخ الى قوات البحرية للجيش الايراني هو رمز للإبداع والاراده والقوة.

وأكد حاتمي، ان كافة البلدان المجاورة والمطلة على بحر الخزر متفقة على ان هذا البحر يجب ان يكون 'بحر السلام والصداقة' ونحن مستعدون لتنشيط التعاون في سبيل تعزيز السلام والصداقة والأمن في المياه'.

وقال حاتمي ،'انا من هنا، من ساحل بحر الخزر اطلق رسالة السلام والصداقة وآمل في تحقيق التنمية المستديمة لأمن المياه عن طريق توطيد دعائم السلام'.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: