Saturday 16 December 2017
رمز الخبر: ۶۷۷۱۰
تأريخ النشر: 06 December 2017 - 21:58


طهران- فارس:- هنّأ وزير الداخلية الايراني عبد الرضا رحماني فضلي بذكرى المولد النبوي (ص) الشريف وميلاد الامام جعفر الصادق (ع) واسبوع الوحدة ووصفه بمثابة رمز للسلام والصداقة بين المؤمنين الحقيقيين برسالة الاسلام صانع الانسان.

وقال عبدالرضا رحماني فضلي، في رسالة وجهها يوم الثلاثاء بهذه المناسبة، ان الرسول المصطفى (ص) منح العالم معنى حقيقيا بمولده الشريف كما استضاء المظلومين والاحرار في جميع ارجاء العالم بانوار دين الرحمة والرأفة والسلام والعدل والملهم والمنير.

واضاف، ان من بركات المولد النبوي (ص) الشريف وسطوع انوار النبي الاكرم (ص) وحفيده الامام جعفر الصادق (ع) اطلاق اسبوع الوحدة والتضامن بين صفوف الامة الاسلامية.

واعتبر أهمية وضرورة هذا النهج المبارك من قبل الجمهورية الإسلامية الايرانية، وكذلك فهم التطورات الجارية في المنطقة يتطلب الاعتقاد والعزيمة الجادة والعملية لقادة العالم الإسلامي لأن الأعداء واصحاب النوايا السيئة للعالم الإسلامي يرون ان مصالحهم تضيع لذلك يحاولون تأجيج الفرقة والشقاق بين المسلمين وممارسة الخداع والكراهية والفتن في العالم الإسلامي فيما ينبغي التركيز على مبدأ "وحدة الكلمة" والاستفادة منه في طريق تشكيل الأمة الإسلامية الواحدة لأن الاستكبار العالمي يحيك المؤامرات الرامية لتأجيج الانقسامات والتناقضات الكبيرة في الحرب ضد المسلمين.

ووصف الوحدة بمثابة رمز انتصار الشعب والابتعاد عن الخلافات الطائفية أمرا واجبا وضروريا، موضحا لاشك ان اي نجاح يتحقق في ظل التضامن والتكاتف لذلك ينبغي بذل المساعي من اجل تمتين اواصر المحبة والصداقة بين صفوف الامة الاسلامية والعمل على صنع حياة تقوم على اسس السلام في ظل الاحترام المتبادل بعيدا عن النعرات الطائفية والقومية.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: