Friday 24 November 2017
رمز الخبر: ۶۶۶۴۲
تأريخ النشر: 14 November 2017 - 21:24

بيروت - وكالات انباء:- قال المنسق العام لجبهة العمل الاسلامي في لبنان، الشيخ زهير الجعيد،"ان هناك تعاطف كبير مع رئيس الحكومة سعد الحريري في الشارع السني والحريري اليوم هو غير ما كان عليه قبل الاستقالة، نتيجة المظلومية التي تمارسها عليه السعودية مضيفا ان "هناك إحباط في الشارع السني من السعودية".

وأكد الشيخ زهير الجعيد، "ان هناك تعاطف كبير مع رئيس الحكومة سعد الحريري في الشارع السني والحريري اليوم هو غير ما كان عليه قبل الاستقالة، نتيجة المظلومية التي تمارسها عليه السعودية"، مشيرا الى "ان هناك إحباط في الشارع السني من السعودية، وترجم ذلك من خلال الدعوة الى تظاهرة تأييدا للحريري والتي حال تيار المستقبل ألا تحصل، وجاءت ضمنيا في اطار الضغط على السعودية" حسبما افاد موقع النشرة الاخباري.

وشدد الجعيد في حديث تلفزيوني على "ان ما رتب للحريري في الرياض لم يحظ برضى جمهور تيار المستقبل ومؤيدي الحريري"، وإذ نفى ان تكون المعلومات التي بثتها قناة العربية صحيحة بأن قناتي المستقبل وال MTV قطعتا ارسالهما في مناطق الضاحية الجنوبية، اكد "ان جمهور المقاومة كان متشوقا لسماع ما سيقوله رئيس الحكومة سعد الحريري وهو تابع المقابلة التلفزيونية".

واثنى الجعيد "على حرص جمهور رئيس الحكومة سعد الحريري على الوحدة الوطنية، وبشكل خاص في طرابلس، والذي ولم يتجاوب مع الدعوات التحريضية من جانب اشرف ريفي بعد احراق صورة ولي العهد السعودي"، وكشف ان "ما كانت تعده السعودية للبنان كان خطرا جدا ويشبه الجو الذي ساد في العام 1982 قبيل الاجتياح الاسرائيلي، وهذا ما اكدته دوائر رئاسة الجمهورية" .



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: