Thursday 14 December 2017
رمز الخبر: ۶۱۶۰۷
تأريخ النشر: 13 August 2017 - 21:45
مشدداً نمتلك معلومات دقيقة تؤكد أن اميركا قدمت الأسلحة والعتاد لداعش..



طهران - كيهان العربي:- اكد مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، إنّ طهران لديها معلومات دقيقة تؤكد أنّ المخابرات الأميركية قدمت الأسلحة والمعدات لداعش، وأن الطائرات الأميركية قدمت دعماً كبيرا لها.

وذكر أنّ طهران تمتلك طائرات استطلاع ومسيرة ترصد بدقة كافة التحركات في المياه الخليجية وبحر عمان، مشيراً الى أنه "إذا كانت قناعة الأميركيين هو أن نكف عن نشاطنا هذا فعليهم تغيير قناعاتهم" .

واوضح مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية أنه إذا تعرض الخليج الفارسي لأي تهديد، فإن "الطاقة لن تصل الى أي جهة كانت، وأن مصير الأنظمة التابعة لأميركا سيكون في خطر، وأن أمواج المعارك ستتجاوز آنذاك حدود البلدان الخليجية".

وبحسب سلامي فإنه إذا وقعت الحرب في الخليج الفارسي "ستكون متحركة"، مضيفاً أنها ستطال كافة المناطق التي تمثل المصالح الأميركية و"أحد هذه المناطق هو الكيان الصهيوني". ونوه إلى أنّ "أعداءنا لا يفهمون سوى منطق القوة" .

وفيما يتعلّق بقوة حزب الله، أشار معاون القائد العام للحرس الثوري إلى أنه "لايمكن مقارنتها بقوته خلال حرب ال33 يوماً، وبإمكان حزب الله اليوم مواجهة عدة أضعاف قوة الكيان الصهيوني".

وأضاف أنّ كل التهديدات الأميركية لإيران هي في إطار الحرب النفسية، واستراتيجية واشنطن الحقيقية تقوم على أساس تجنب الحرب الميدانية، لأنها تدرك حجم التهديد الذي سيواجه مصالحها في المنطقة في حال نشوبها.

وقال سلامي"أبواب مراكزنا وقواعدنا العسكرية مفتوحة للشعب الإيراني فقط، وإذا كان الأميركيون يرغبون بزيارة معسكر ما فعليهم زيارة معسكراتهم".

وحول رد طهران على العقوبات الأميركية، أكد سلامي أنه سيكون من خلال تطوير الأسلحة الصاروخية و"بسرعة أكبر"، موضحا "أعداد صواريخنا كثيرة جداً، وقد بلغت حداً أننا أصبحنا نواجه مشكلة في تخزينها".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: