Tuesday 21 November 2017
رمز الخبر: ۶۰۱۲۸
تأريخ النشر: 16 July 2017 - 22:35
ضحايا وباء الكوليرا في اليمن يتجاوزون 1770 حالة وفاة..



* هلاك عشرات الجنود السعوديين ومن المرتزقة بينهم قائد الكتيبة الصبيحي وعدد من مرافقيه جنوب موزع

* قرصنة حكومية في وضح النهار..الامارات تخطف باخرة مازوت الحديدة وتأخذها الى الفجيرة

كيهان العربي - خاص:- نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية، انجازات ميدانية جديدة بتوجيه ضربات موجعة لقوات العدوان السعودي ومرتزقتهم من الموالين لهادي والمجموعات المسلحة المنافقة المدعومة من قبل السعودية في مختلف الجبهات، مكبدين إياهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

فقد نفذت القوات اليمنية المشتركة، هجموماً كبيراً على مواقعهم في جبهة الكدحة بمديرية المعافر،موقعة فيهم قتلى وجرحى، بالإضافة إلى تدمير عتاد عسكري واغتنام آخر كان بحوزتهم قبل فرار من تبقى منهم.

كما تصدى الجيش واللجان لزحف قوات هادي والمسلحين في أطراف مديرية حيفان، المحاذية لمديرية طور الباحة التابعة لمحافظة لحج، وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.

وقصفت الوحدات الصاروخية للجيش واللجان الشعبية بصواريخ الكاتيوشا مواقع قوات هادي والمسلحين في أطراف المديرية، محققين إصابات مباشرة في الأفراد والعتاد العسكري.

وفي جبهات الساحل الغربي، لقي قائد كتيبة مصرعه ويدعى "عبدالعزيز خالد الصبيحي” مع عدد من مرافقيه بعملية نوعية استهدفتهم جنوب مديرية موزع ،كما تم تدمير آلية للمسلحين شرق مديرية المخا، وتدمير آلية مماثلة، شمال شرق منطقة يختُل في ذات المديرية، بالتزامن مع إطلاق صاروخ نوع "زلزال2” على تجمعات عسكرية شرق يختُل، وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

ووفقاً للمصدر فقد تم تدمير عربة عسكرية لقوات هادي والمسلحين ومصرع طاقمها بقصف مدفعي للجيش واللجان على تجمع عسكري، غرب معسكر العمري، بمديرية ذوباب، كما لقي 6 من قوات هادي والمسلحين مصرعهم بعمليات قنص في وادي صالة، شرق مدينة تعز، فيما استهدفت المدفعية تجمعات لهم في مدرسة الفاروق بالجحملية، في ذات الجبهة، مكبدة إياهم خسائر في الأرواح والعتاد.

وامتدت الضربات المدفعية للجيش واللجان الشعبية، لتطال مواقع قوات هادي والمسلحين في منطقة الصيرتين، بمديرية الصلو، والتبة السوداء، في منطقة كرش بمديرية القبيطة الواقعة في النطاق الجغرافي لمحافظة لحج.

ولقي عدد من جنود العدو السعودي مصرعهم وأصيب آخرون، بقصف مدفعي استهدف تجمعاتهم شمال كرس جوبح في جيزان، ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

كما قصفوا بالمدفعية تجمعا للجنود السعوديين في موقع اللسّان خلف المخروق بنجران، مكبدين العدو خسائر فادحة. تزامناً مع شن طيران العدوان الأميركي السعودي عدة غارات على موقع الطلعة بنجران، في ظل تحليق مكثف في سماء المنطقة.

وكسر الجيش واللجان أمس الاحد محاولة تقدم لمرتزقة جيش العدو السعودي باتجاه صحراء البقع قبالة نجران.

وأكد مصدر عسكري لصحيفتنا مصرع وإصابة العشرات من مرتزقة الجيش السعودي خلال محاولتهم الزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في صحراء البقع.

ودمر الجيش واللجان الشعبية أمس الاحد، آلية عسكرية محملة بالمرتزقة في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة .

وأفشل الجيش واللجان أمس الاحد محاولة تسلل للمرتزقة باتجاه مواقع عسكرية في منطقة يام بنهم.

ودكت مدفعية الجيش واللجان تجمعات وتحصينات مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي في منطقة الزاهر بمحافظة البيضاء، محققة إصابات مباشرة في صفوفهم.

وصدت وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية أمس الأحد، محاولة زحف لمرتزقة الجيش السعودي باتجاه صحراء البقع الحدودية بمحافظة صعدة شمال البلاد. ادى الى مصرع وجرح عدد من مرتزقة الجيش السعودي القادمين من الداخل السعودي في نجران.

ولفت المصدر أن محاولة العدوان الجديدة بالزحف باتجاه صحراء البقع الشرقة، تأتي ضمن مساعيه الفاشلة للتغطية على الهزائم التي تكبدها الجيش السعودي ومرتزقته في الجبهة الغربية المقابلة في صحراء ميدي على الحدود مع جيزان.

وشهدت جبهة صحراء البقع على الحدود مع نجران هدوءً نسبيًا منذ منتصف مارس الماضي، حيث تكبد الجيش السعودي ومرتزقته خسائر هائلة في الأرواح والعتاد العسكري خلال كسر آخر زحف لهم في تلك الفترة.

هذا وكشفت منظمة الصحة العالمية عن ارتفاع ضحايا الكوليرا باليمن، إلى 1770 حالة وفاة، وذلك خلال 11 أسبوعا، منذ تفشي المرض في 27 أبريل / نيسان الماضي.

وبحسب تقرير للمنظمة فقد سجلت 1770 حالة وفاة بزيادة 11 حالة وفاة عن الأرقام المعلنة يوم الجمعة.

وأضاف التقرير أن عدد حالات الاشتباه في الإصابة بالوباء ارتفع إلى 338 ألفا و969 حالة، في 11 محافظة يمنية.

وينتشر المرض في 21 محافظة يمنية من أصل 22، وأرخبيل سقطري هي المنطقة الوحيدة التي لم يتم فيها تسجيل أي إصابات.

وفي قرصنة حكومية فريدة من نوعها، اقدمت القوات الاماراتية ضمن تحالف العدوان السعودي الاميركي الغاشم على اليمن على اختطاف باخرة المازوت المخصصة لكهرباء المحافظة، وغيرت مسارها إلى ميناء الفجيرة الإماراتي بعد احتجازها لأيام.

وكانت قوى العدوان البربري قد منعت باخرة المازوت التي وصلت الى موانئ اريتريا من الوصول الى ميناء الحديدة لتشغيل محطات الكهرباء.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: