Friday 28 July 2017
رمز الخبر: ۵۸۶۷۲
تأريخ النشر: 18 June 2017 - 20:42
ملتقيا كبار المسؤوليين بعد وصوله الجزائر..



طهران-كيهان العربي:- التقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف رئيس وزراء الجزائر 'عبد المجيد تبون' وذلك في اطار زيارته للعاصمة الجزائرية التي وصلها امس الاحد.

وعقد اللقاء بين ظريف وتبون خلف الابواب المغلقة ولم تنشر انباء حول تفاصيله بعد.

من جهة اخرى أعلن ظريف إستعداد إيران للمساعدة على حل الأزمات بين دول المنطقة.

وخلال لقائه نظيره الجزائري عبد القادر مساهل في العاصمة الجزائر بحث ظريف مختلف القضايا ذات الإهتمام المشترك والقضايا الإقليمية بشكل خاص.

و اشار ظريف إلى التطورات الإقليمية وقال: إنني موافق على أن الإرهاب هو المشكلة الأساسية في المنطقة وإن الحل هو أقامة الديمقراطية في هذه البلدان.

وشدد على ضرورة أن تكون الأولوية لدى الجميع في محاربة التطرف وأن يتكاتف الجميع من أجل التوصل إلى حلول مشيراً إلى أننا غير قادرين على فرض حل على شعوب الدول المختلفة.

ولفت ظريف إلى أن التدخل الأجنبي هو العامل الأساس في استمرار الأزمات في دول المنطقة وتعقيدها أكثر.

وأشار إلى أن الصهاينة يستغلون الوضع أبشع استغلال مشيراً إلى أن إيران لن تقع في الفخ ولن تهيء الأرضية لإستغلال الصهاينة.

وأعرب ظريف عن قلقه من تصاعد الأزمة بين قطر وجيرانها مؤكداً على الحوار كأفضل وسيلة لحل الأزمة.

من جانبه أعرب وزير الخارجية الجزائري عن ترحيبه بنظيره الإيراني مشدداً على ضرورة أن تحل الخلافات الإقليمية عبر الحوار.

وأشار إلى أن إحترام سيادة الدول هو من أصولنا الأساسية مشيراً إلى من بين أولويات السياسة الخارجية للجزائر هي محاربة الإرهاب.

ولفت إلى أن الجزائر هي أيضاً ضحية الإرهاب مشيراً إلى أن 200 ألف مواطن جزائري ذهبوا ضحية الإغتيال.

وأشار مساهل إلى أن الخلافات قائمة دوماً في العالم العربي وأحد نماذجها الأزمة السورية لافتاً إلى أن الجميع لو احترم سيادة الشعوب والدول لما شهدنا مثل هذه الأوضاع.

وقال إنه لولا التدخل الأجنبي في سوريا وليبيا واليمن لكانت المشاكل قد حلت منذ فترة مشيراً إلى أهمية الحوار لحل الخلافات بين العالمين العربي والإسلامي.

وأعرب مساهل عن أمله في حل المشاكل التي تعاني منها دول الخليج الفارسي من خلال الحوار.



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: