Monday 19 April 2021
رمز الخبر: ۱۲۸۹۹۵
تأريخ النشر: 07 April 2021 - 20:01

كينشاسا – وكالات : انتهت جولة اجتماعات سد النهضة في كينشاسا بدون تقدم، واتهمت مصر والسودان إثيوبيا بالتعنت، بينما قال مصدر إثيوبي إن البلدين طرحا بنودا خارج الأجندة التفاوضية، في حين دعت الأمم المتحدة الأطراف إلى التوصل لحل وسط.

وتم تمديد المفاوضات يوما إضافيا بناء على مساعي الدولة المضيفة جمهورية الكونغو الديمقراطية، التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي، إثر فشل وفود مصر والسودان وإثيوبيا في التوصل إلى اتفاق برعاية الاتحاد الأفريقي.

وقدمت كينشاسا الدعوة للوفود بالعودة للتفاوض بعد شهر؛ لكن لم يعلن حتى الآن عن موعد لاستئناف التفاوض.

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن جولة المحادثات في كينشاسا انتهت بدون تحقيق تقدم، وبدون أن تفضي إلى اتفاق بشأن إعادة إطلاق المفاوضات.

من جهة أخرى، قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، "جئنا بحثا عن منهج جديد للتفاوض، والتعبئة الثانية لسد النهضة تشكل تهديدا لنا".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: