Tuesday 20 April 2021
رمز الخبر: ۱۲۷۴۱۰
تأريخ النشر: 22 February 2021 - 20:01

واشنطن – وكالات : استعرضت مجلة "فورين بوليسي" الأميركيّة، تجدد دعوات نشوب حرب أهليّة في أميركا، على خلفية الانقسامات والاصطفافات السياسيّة الأخيرة داخل المجتمع بأكمله، مؤكدةً أن "الحرب الأهليّة الأميركيّة لم تنتهِ رسمياً، بل أضحت الولايات المتحدة على عتبة نضوج عوامل تفجير الحروب الأهليّة التقليديّة".

واعتبرت المجلة في مقال لها أن "تمرد الكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير الماضي، وصعود التطرف الداخلي العنيف، أطلقا أجراس الإنذار بشأن احتمال الانزلاق في حرب داخليّة".

وقالت إنّ عوامل انفجار الحروب الأهليّة تستند إلى 3 عناصر، وهي "انقسامات داخل صفوف النخب، انشقاقات عميقة حول مفهوم الهوية، ومجتمع منقسم سياسياً"، والتي تتوفر الآن بعد عدة عقود من الوعود الورديّة التي لم تتحقق في رفاهية المجتمع، وخصوصاً فشل وعود الرئيس الأسبق رونالد ريغان في "سياسات التقاطر الاقتصادي".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: