Thursday 22 October 2020
رمز الخبر: ۱۱۹۷۴۵
تأريخ النشر: 23 September 2020 - 20:42
الذريعة هي "الأمن"..

طهران-فارس:-قال اللواء يحيى صفوي، المستشار العسكري لقائد الثورة الاسلامية ، إن دولا عربية صغيرة طبعت علاقاتها مع إسرائيل، بذريعة "المشاكل الداخلية" ورغبتها في إنقاذ الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الصهيوني.

وأضاف صفوي في تصريحات صحفية ، أن "إيران تحولت من قوة وطنية إلى قوة إقليمية وصل نفوذها وعمق دفاعها الاستراتيجي حتى البحر المتوسط."

وأكد صفوي، أن الوزن الجيوسياسي لإيران "ازداد خلال العقود الأربعة الماضية فيما باتت أمريكا وإسرائيل أكثر ضعفا".

وتابع المستشار العسكري لقائد الثورة الاسلامية قائلا : "دول عربية صغيرة طبعت علاقاتها مع إسرائيل لأنها تعاني من مشكلات داخلية وتريد إنقاذ (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب و(رئيس الوزراء الإسرائيلي) بنيامين نتنياهو.. أمريكا تريد نهب مليارات الدولارات من الإمارات والبحرين بذريعة ضمان أمنهما".

ولفت اللواء صفوي بأن شعوب المنطقة ترفض التطبيع مع إسرائيل و"نتوقع موجة جديدة من احتجاجات الصحوة الإسلامية مستقبلا".



اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: